Skip to main content
فهرست مقالات

الظهور بین غائیة الفکرة و تنوع الاعتقاد بالبدیل الصالح

نویسنده:

ISC (7 صفحه - از 130 تا 136)

کلید واژه های ماشینی : البدیل الصالح، ظهور، الفکر، قلق، لعل، توتر، الأمل، انتظار، عیشه، حیاة

یدور المقال حول انتظار المنقذ العالمی، وکونه غایة فی کل دین ورسالة، رغم الاختلاف فی تصور ذلک المنقذ المنتظر وانتمائه ورسالته.

خلاصه ماشینی:

"ألا یشکل الایمان بحیاة سماویة بعد الموت الأرضی وهو من أسس الفکر الدینی الإنسانی، ظهور لفعل مصالحة لعیش الإنسان عند مواجهته للتوتر والقلق الحاصلین فی وجوده إثر معاناته لفکرة الموت علی الأرض؟ ثم، أولیس فی الإیمان بثواب وعقاب یلاقیهما الإنسان فی الحیاة الأخری مایشکل إعادة للتوازن المفقود من الحیاة الإنسانیة عندما یدرک هذا الإنسان أنه یعانی فی وجوده الأرضی کثیرا من ظلم الآخرین له، أو کثیرا من إجحاف من قبل فرص العیش وتدبر الأمور؟ وألا یشکل الاعتقاد بعودة أخری إلی عیش الحیاة الأرضیة بعد الموت، عبر التقمص أو التناسخ، تمثلا آخرا من تمثلات المصالحة مع التوتر والقلق الحاصلین فی الإنسان عند مواجهته لفکرة الموت؟ وألا یشکل اعتقاد بعض الناس بوجود ملاک حارس یرافقهم فی حیاتهم ظهورا معینا لفعل خلاص من قلقهم من مخاوف الحیاة؟ کل هذه أمور تؤکد حتمیة اللجوء الإنسانی إلی فکرة الخلاص أو ما یمکن أن یشکل ظهور المخلص أو الهادی أو البدیل الصالح فی الحیاة الإنسانیة، وخاصة فی حیاة الإنسان المؤمن بالدین."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.