Skip to main content
فهرست مقالات

المنهج الفقهی و الاصولی لآیة الله البروجردی

نویسنده:

ISC (49 صفحه - از 124 تا 172)

السید البروجردی من أعظم الفقهاء المعاصرین اهتماما بالتقریب عن طریق الفقه والحدیث. واهتماماته الحدیثیة والرجالیة بلغت الذروة فی موسوعاته الحدیثیة والرجالیة رکز فیها علی ما أهمل من الرواة مع بیان طبقته وشیوخه وتلامیذه، ومیز المشترکات من الاسانید، وصحح التصحیف والقلب والزیادة والنقص. کما اهتم هذا الفقیه الکبیر بمقاصد الشریعة التی توجه الأمة الی طریقها العملی فی الحیاة مؤکدا علی ضرورة طرح مایثیر الخلاف التاریخی بین المسلمین. وأقام علاقات مباشرة مع شیوخ الأزهر الشریف ودعم دار التقریب بین المذاهب الاسلامیة فی القاهرة.

خلاصه ماشینی:

"وإلی جانب ذلک کله قیض الله فی عصرنا للعلم وأهله، الإمام الاکبر سیدنا الأستاذ البروجردی من أسرة عریقة فی العلم والشرف والفضائل فقام بعمل إیجابی کبیر فی فنی الحدیث والرجال یلیق بأن یعد ثورة فی تاریخ هذین العملین، فهذا الإمام مع تضلعه فی الفقه والأصول وسائر العلوم الإسلامیة علی المستوی العالی، الذی نال به زعامة الشیعة وإمامة الطائفة، قد صرف شطرا کبیرا من عمره فی علمی الرجال والحدیث، فجاء فیهما ببدیع، وأصبح حلقة ملحوظة من حلقات النشوء والتطور فی هذین المجالین، وقد ساعده علی ذلک أمران: الأول: أنه تتلمذ فی أول أمره بإصفهان حینا من الدهر، وکانت حوزتها العلمیة احتفظت إلی تلک الحین بالسنن القدیمة، ولم تنس أسالیب القدماء التی کانت تهتم بالعلوم النقلیة إلی جانب العقلیات، فکان یوجد فیها رجال خبراء بالحدیث والرجال والتراجم، وما إلیها من العلوم التی نسیت فی غیرها من أودیة العلم وحوزاته، أو کادت أن تنسی فکانت مدرسة إصفهان المزدهرة بهذه العلوم طیلة أکثر من ألف سنة، وخاصة فی العصر الصفوی فما بعدها عامرة بالعلماء فی جمیع فنون الإسلام، ومن جملتها علم الرجال والتراجم، وکفانا شاهدا بذلک أن أبا نعیم الإصبهانی - وهو الجد الأعلی للأسرة المجلسیة - ترک کتابه «حلیة الأولیاء» وغیرها لنا من قبل ألف سنة، والعلامة السید محمد باقر الروضاتی ألف کتابه القیم (روضات الجنات فی تراجم الفقهاء والسادات) من قبل مائة سنة فی هذه البلدة (إصفهان)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.