Skip to main content
فهرست مقالات

الاربعون حدیثا

نویسنده:

(8 صفحه - از 15 تا 22)

خلاصه ماشینی:

"هذه النقاط و کثیر غیرها من الإفادات‌ النافعة نطالعها فی هذا البحث من بحوث إمام‌ الأمة حفظة الله،مما یعرفنا علی عالم من‌ العجائب الأخلاقیة و الغرائب النفسیة: حاصل ما تقدم،هو أن علیکم أن تخافوا التکبر و العظمة،لأن الکبر الله وحده،و من ینازع‌ الله فیه سوف یقصم الله ظهره و یذله یوم‌ القیامة. و لا أدری إذا أذل الله تعالی أحدا فما الذی یصنعه به،و بأی بلاء سیبتلیه،لأن أمور الآخرة تختلف کثیرا عن أمور الدنیا،و الذلة فی‌ الآخرة غیر الذلة فی الدنیا،بمثلما إن نعم الآخرة و عذابها لا تشبه ما هو هنا،فالنعمة هناک فوق‌ تصورنا،و عذابها فوق طاقتنا،و کرامتها أرفع من‌ کل ما یمکن أن نتصوره،و عاقبة المتکبر النار. ولکن الله القادر یجعل هذا الجسم یوم القیامة بحیث إنه فی نار جهنم-التی شهد جبرئیل بأنه‌ لو جی‌ء بحلقة واحدة من سلاسل جهنم التی‌ طول الواحدة منها سبعون ذراعا إلی هذه الدنیا لأذابت جمیع الجبال من شدة حرارتها-یبقی‌ و لا یذوب. إنهم یصرفون قلوب الناس‌ عن الله و یجتذبونها إلیهم،و یحملون قلب ذلک‌ الطیب السریرة النقی علی إساءة الظن بالعلماء و عامة الناس،ولکی یعطوا أسواقهم شیئا من‌ الرواج،یطعمون الناس،بوعی أو بدون وعی، بعضا من مصطلحاتهم الجذابة،ظانین أن ألفاظا مثل:«مجذوب علی»أو«محبوب علی»سوف‌ تمنحهم حقا حالة الانجذاب و الحب!أنت یا طالب الدنیا و سارق المفاهیم،إن عملک هذا لیس کما تظنه یدعو إلی الفخر و التکبر!إن‌ المسکین لقلة صبره و صغر عقله ینخدع حتی‌ بنفسه،فیری لنفسه مقاما،و فیه قد امتزج حب‌ النفس و حب الدنیا مع المفاهیم المسروقة و الاضافات و الاعتبارات،فولد مولودا مشوها، إذ نشأ عن تجمعها معجون عجیب و خلیط غریب."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.