Skip to main content
فهرست مقالات

الصفحة الاخیرة؛ طلوع الفجر...

نویسنده:

(1 صفحه - از 176 تا 176)

خلاصه ماشینی:

"راح یتبرعم فی أغصان شجرة اللیل الضاربة فی أعماق الوجود،و ینسج خیوط الأمل الریان المضمخ‌ بدماء الورود،و یزحف نحو النبع الإلهی بومیض النجوم الواعدة،و یتنفس فی الأفق المبین نفخات أریج لیلة القدر: سلام هی حتی مطلع الفجر فإذا بغیوم الآلام تنقشع عن هالة السحر المؤذن بولادة الثورة الاسلامیة،و إذا بالحیاة الرائدة تعید نشاطها الیومی،و تغنی الجماهیر المؤمنة نشیدها الجهادی: إذا الشعب یوما أراد الحیاة فلا بد أن یستجیب القدر و لا بد للیل أن ینجلی‌ و لا بد للقید أن ینکسر و من یتهیب صعود الجبال‌ یعش أبد الدهر بین الحفر کذلک قالت لی الکائنات‌ و حدثنی روحها المستتر فتوکد السنن الإلهیة،و یتحقق انتصار النور علی الظلام،و یطلع الفجر الاسلامی الوضاء بعد مخاض‌ و صراع و انفلاق،و إذا بالشموس الهادرة تدرج علی الأرض ینابیع مودة و هداید،و إذا بالأقمار الزاهرة تزدرع علی‌ الطریق شموع عرس و شهادة،و تولد الولادة... و تخصر الأجواء الجدیدة،و تورق الأجیال الولیدة،و تزدلف‌ الأنوار نم کوی القلوب المؤمنة،لتطل علی العصور القادمة فتحا یتبرعم علی جبهات الصراع،و یعزف لحنا موقعا بین ضربات السیوف الهادفة و طلقات المدافع الزاحفة،و بین صهیل الخیول و السیول،و الجبال و السهول، لتختصر المسافة الممتدة بین نداءات الله أکبر و سورة النصر: و رأیت الناس یدخلون فی دین الله أفواجا و إذا بالأفواج أمواج،و بالأمواج أفواج،و یتشکل البحر الهادر بالجموع،و تتموج فیه القلوب و العیون، و تتبجس فیه الضلوع و القرون..."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.