Skip to main content
فهرست مقالات

نظرة فی کتاب الودائع النقدیة و استثمارها فی الاسلام للدکتور حسن عبدالله الأمین

نویسنده:

(5 صفحه - از 76 تا 80)

کلید واژه های ماشینی : علی حفظ الودیعة تحت الطلب، ودائع، أموال الحساب الجاری ودائع، ودیعة الحساب الجاری علی، قرض، البنک، علی المودع و ینسحب علی، ودیعة، الودیعة، التصرف

خلاصه ماشینی:

"یقول الامام الخمینی بهذا الصدد:«فما یسمی‌ ودیعة و أمانة قرض واقعا»و قد علق مؤلف مستند تحریر الوسیلة(و الظاهر انه تقریر لدرس الامام) علی هذه العبارة بقوله: «و ذلک لأن وضع النقود فی البنک علی ما هو المتداول فی الخارج،مقارن مع الرضا بالتصرف فهی‌ بانحاء التصرفات حتی التصرفات الناقلة،و هذه‌ التصرفات الناقلة التی تصدر عن البنک لا تکنون بعنوان‌ المبادلة علی أموال صاحب هذه النقود،و لو کان‌ کذلک کان لازمه أن ربح التجارات یعود إلی صاحب‌ هذه النقود،لأن العوض یدخل فی ملک من خرج منه‌ المعوض مع أن صاحب البنک یأخذ الأرباح لنفسه، فلا یکون ذلک صحیحا شرعا،إلا مع التملک بالضمان، لکن إذا تصرف البنک فیه بالتصرفات الناقلة یخرج‌ عن کونه أمانة و ودیعة،و بصیر قرضا واقعا،فتسمیة ذلک بالودیعة إما لأنه یکون فی بدایة الأمر کذلک، و إما لأن التسلیم إلی البنک لیس لمصلحة المستقرض- و هو البنک-فقط بل یکون لمصلحة المقرض- المودع-أیضا-لأن البنک یحافظ بهذا الایداع علی‌ المال من السرقة و التلف و لأجل هذه الجهة یسمی‌ إیداعا و ان یکون قرضا غاللبا أو دائما واقعا» «مستند تحریر الوسیلة ص 116(المسائل‌ المستحدثة)» بقیت الاشارة إلی ما تأخذ بعض البنوک‌ من عمولة علی الحساب الجاری و هنا نقول:ان‌ هذا العرف غیر سالا إلا فی نطاق محدود."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.