Skip to main content
فهرست مقالات

مسؤولیة المرأة عن دعم کیان الأسرة فی النظام الإسلامی

نویسنده:

(16 صفحه - از 109 تا 124)

خلاصه ماشینی:

"وهذه المؤتمرات علی تنوع طروحاتها وتعدد أسالیبها ترمی إلی ابتداع أنماط وأشکال جدیدة من الحیاة الاجتماعیة؛ تحطم الحواجز الأخلاقیة وتعارض القیم الدینیة، وتنشر الإباحیة بأسم الحریة، وتشجع علی التحلل باسم التحرر، حیث لم یکتف واضعوا البرامج لهذه المؤتمرات عند حد التشکیک فی اعتبار الأسرة هی الوحدة الأساسیة للمجتمع، ومطالبة الوالدین بالتغاضی عن النشاط الجنسی للمراهقین عن غیر طریق الزواج، واعتبار ذلک من الشؤون الشخصیة، أو من الحریة الشخصیة التی لا یحق لأحد التدخل فیها، ولکنهم قفزوا فوق الکثیر من الضوابط والقیم الدینیة الأخری أیضا، لیقرروا بأن مفهوم الأسرة بالمعنی الذی یشرعه الدین لیس إلا مفهوما عقیما، وقیدا علی الحریة الشخصیة، لأنه لا یتقبل العلاقات الجنسیة الحرة بین مختلف الأعمار، ویشترط أن تکون بین الذکر والأنثی فقط، وضمن الإطار الشرعی، ولأنه لا یمنح الشواذ حقهم فی تکوین أسر بینهم ویتمسک بالأدوار النمطیة للأبوة والأمومة والعلاقات الزوجیة ضمن الأسرة، معتبرین أن ذلک مجرد أدوار وأشکال لا تخرج عن کونها مما اعتاد الناس ودرجوا علیه وألفوه، حتی دخل فی طور التقالید المتوارثة، لذلک حاولوا الترویج والإقرار لأنماط بشریة بدیلة، دون اعتبار للنواحی الشرعیة والقانونیة والأخلاقیة، مثل زواج الجنس الواحد، والمعاشرة بدون زواج، وإعطاء الجمیع حقوقا متساویة، ووضع سیاسات وقوانین تقدم دعما تأخذ فی الأعتبار تعددیة أشکال الأسر."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.