Skip to main content
فهرست مقالات

البیان الختامی للدورة العادیة السادسیة عشرة للمجلس الأروبی للإفتاء و البحوث المنعقدة بمدینة اسطنبول/ ترکیا

ISC (20 صفحه - از 247 تا 266)

خلاصه ماشینی:

"وبناء علی ما جری استعراضه ومناقشته فی هذه الندوة، فقد أصدر المجلس مایلی: أولا: القرارات قرار 1/16 المسلمون مواطنون ومقیمون فی أوروبا مما تحصل من بعض الأبحاث التی تناولت موضوع تقسیم العالم إلی (دار إسلام) و(دار حرب) و(دار عهد)، قرر المجلس مایلی: أولا: إن تقسیم الدور فی الفقه الإسلامی إلی (دار إسلام) و(دار حرب) و(دار عهد) یعود الی الصدر الأول وفی سیاق حالة الحرب، وهی حالة استثنائیة، إذ أن الإسلام یقرر أن الأصل فی العلاقة بین المسلمین وغیرهم هو التعایش السلمی. قرار 3/16 قرار فی حکم الإقامة فی غیر البلاد الإسلامیة تناولت بعض الأبحاث حکم إقامة المسلم فی بلاد غیر إسلامیة، وذلک فی ضوء نصوص الکتاب والسنة ومذاهب فقهاء الإسلام، وخلص الی توکید فتوی سابقة له فی مشروعیة الإقامة فی غیر البلاد الإسلامیة، مع إضافة مایلی: أولا: متی وجد الأمن للمسلم فی نفسه ودینه فی بقعة من الأرض، ینال فیها حقوقه التی تمکنه من ممارسة شعائر دینه، دون إضرار به، فإقامته فی تلک البقعة تتردد بین أحکام ثلاثة حسب مقتضیات الحال: الأول: الجواز، وذلک فی حالة تساوی إقامته فیها مع إقامته فی غیرها. کما یوصی المجلس المسلمین عامة والمقیمین فی أوروبا خاصة بالاعتصام بحبل الله، والأخوة، والسماحة، والوسطیة، والتعاون علی البر والتقوی، والتزام الحوار الهادئ والأسالیب السلیمة فی معالجة قضایا الخلاف، بعیدا عن مناهج التشدد ومسالک التطرف التی تشوه صورة الإسلام، وتسیء أبلغ الإساءة إلی المسلمین عامة وإلی الأقلیات المسلمة خاصة، فیتلقفها خصوم الإسلام والجاهلون به للتشنیع علیه والتخویف منه ومن أهله واستعداء الأمم علیهم، وقد قال الله تعالی: )ادع إلی سبیل ربک بالحکمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتی هی أحسن (([5])."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.