Skip to main content
فهرست مقالات

أولو الأمر

نویسنده:

(12 صفحه - از 89 تا 100)

کلید واژه های ماشینی : الأمة، السیادة، سیادة، العدالة، لأن القیادة تعکس حضارة الأمة، العبادة، السلطة، أولو الأمر، القیادة الاسلامیة، الرئیس

خلاصه ماشینی:

"النهایة الثالثة:خلافات الأمة حول الرئیس بصفته الخاصة دون أخذ أی اعتبار بشروط الدین‌ التی جعلت للقائد،و لیس من المعقول أن یعطی الدین،الذی یخص الله وحده بحق التقنین و التشریع، لأحد هذا الحق فی التشریع و مرجعیة الناس،و أن یأمر الناس بطاعته،إذ سیکون ذلک طاعة المخلوق‌ للمخلوق و عبادة البشر لمثله،و ذلک غیر جائز لمعادلة واضحة و بسیطة هی:الصفة الاعتباریة لقیادة الفقیه:فبما أن السیادة التی اختص بها الدین آتیة من طبعه و نابعة من ذاته،فإنها لا یمکن أن تزول فی‌ ظروف خاصة أو تتغیر حسب تغییر أحواله،بل ستبقی هذه السیادة للدین وحده،و لو ان السیادة قد جعلت للفقیه العادل حسب الظاهر،إذ إن المستنبط للأحکام من الدین لا یسود الناس بماله من ذرات‌ بشریة أو انتساب مادی إلی فئة أو وطن أو مهنة أو اتجاه خاص،کما إنه لم یسد لکونه إنسانا یتبع أهواءه‌ و ینطلق من رغباته،و إنما ساد لأمر واحد هو الملاک الأول و الأخیر الذی تنتفی و تبطل أمامها جمیع‌ الملاکات،و هو تفقهه بالدین(و استقامته العملیة)علی هذا الفقه و التزامه التام تطبیقه بعیدا عن مؤثرات‌ الهوی و جواذب الحیاة المادیة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.