Skip to main content
فهرست مقالات

رؤیة حول التعایش المذهبی

نویسنده:

(12 صفحه - از 109 تا 120)

خلاصه ماشینی:

"ولنا أن نقارن هنا بین هذا الموقف المسؤول للسید السیستانی وهو یعیش فی معمعة الأحداث، ویواجه غلیان الشارع المحیط به، وبین مواقف علماء وشخصیات أخری تعیش مرفهة خارج العراق، ثم تتخذ من الأحداث الإرهابیة التی أصابت بعض السنة فی العراق مبررا لإثارة النعرة الطائفیة والفتنة المذهبیة، وکأنها تحمل کل الشیعة فی العالم وزر ما حصل لأهل السنة فی العراق، متجاهلة تعقیدات الساحة العراقیة، وانعکاسات الإرهاب التکفیری، ودور الاحتلال الأمریکی، وتأثیرات السیاسة الإقلیمیة!! رؤیة التعایش المذهبی تضمن البیان الهام الذی صدر عن مکتب سماحة السید السیستانی فی النجف الأشرف بتاریخ 14محرم 1428هـ - 3/2/2007م رؤیة عمیقة لمعالجة المشکل الطائفی، تستحق الدراسة والاهتمام، وإنی أوافق الدکتور حمزة قبلان المزینی علی ما ذکره حول هذا البیان فی مقال له فی جریدة (الوطن) السعودیة بتاریخ 8/2/2007م حیث قال: (وتأتی أهمیة هذا البیان من صدوره عن هذه المرجعیة الشیعیة العلیا التی یقلدها کثیر من المؤمنین الشیعة فی العالم، وهذا ما یوجب الترحیب به، والعمل علی جعله أساسا لبدایة عمل مخلص لوأد الفتنة بین المسلمین، کما یجب أن یبرز وینشر علی نطاق واسع لما یتضمنه من المبادئ التی یمکن أن ترشد مواقف المسلمین الشیعة، وتدخل الاطمئنان علی السنة، وتضع الخلاف بین المذهبین فی مساره الحقیقی... وهو یبرئ أهل السنة من جریمة الاعتداء علی مقام الإمامین العسکریین بسامراء، کما جاء فی بیانه حول الذکری السنویة بتاریـخ 23 محرم 1428هـ حیث قال ما نصه: (ندعو المؤمنین وهم یحیون هذه المناسبة الحزینة، ویعبرون عن مشاعرهم الجیاشة، تجاه ما تعرض له أئمتهم (ع)من هتک واعتداء، أن یراعوا أقصی درجات الانضباط، ولا یبدر منهم قول أو فعل یسیء إلی المواطنین من إخواننا أهل السنة الذین هم براء من تلک الجریمة النکراء و لا یرضون بها أبدا)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.