Skip to main content
فهرست مقالات

رواد التقریب: سید قطب جهاد فکری و مشروع نهضوی

ISC (14 صفحه - از 209 تا 222)

کلید واژه های ماشینی : سید قطب، إسلام، الاستعمار، إسلامیة، مصر، أمریکا، کانت، الحرکة، سید قطب جهاد فکری، الوحدة

خلاصه ماشینی:

"یقول الأستاذ السید هادیخسروشاهی ـ وهو من مترجمی کتب سید قطب: «فی عام 1969م تشرفت بزیارة بیت الله الحرام، وأثناء حضوری بمکة المکرمة التقیت بالأستاذ برهان الدین ربانی، فقال لی: عندما ترجم کتابا «الدراسات الإسلامیة» و«العدالة الاجتماعیة» لسید قطب بقلمکم إلی اللغة الفارسیة، کان لهما الصدی الکبیر بین الطلبة الجامعیین فی أفغانستان، حیث تلاقفتهما أیدی الطلبة، وأصبحا مصدر إشعاع یرسم لنا معالم طریقنا وتطلعاتنا»([ii]). الخطوة هذه التی قامت بها الحکومة المصریة توفر لها أمرین: الأول: إبعاد سید قطب عن الوسط العلمی والثقافی المصری، وبالتالی تفادی الخطر الناجم من التأثیر الذی یترکه علی الرأی العام لصالح الحرکة الإسلامیة الناهضة آنذاک. فی کتاب سید قطب «معالم فی الطریق» یقرر هذه الحقیقة، وهی أن الجهاد ضرورة لابد منها، حیث یکتب قائلا: «وقیام مملکة الله فی الأرض وإزالة مملکة البشر، وانتزاع السلطان من أیدی مغتصبیه من العباد، ورده إلی الله وحده، وسیادة الشریعة الإلهیة وحدها، وإلغاء القوانین البشریة، کل ذلک لا یتم بمجرد التبلیغ والبیان; لأن المتسلطین علی رقاب العباد والمغتصبین لسلطان الله فی الأرض لا یسلمون فی سلطانهم بمجرد التبلیغ والبیان، وإلا فما کان أیسر عمل الرسل فی إقرار دین الله فی الأرض؟!»([iii]). کما هو الحال عند السید جمال الدین الاسد آبادی الأفغانی قام سید قطب بکسر الحواجز والحدود الجغرافیة، حیث کان یعتقد أن کل مکان یتواجد فیه المسلم فهو جزء من الوطن الإسلامی، وأن الهجوم علی إحدی البلدان الإسلامیة هو هجوم علی الإسلام."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.