Skip to main content
فهرست مقالات

وثائق: خطة عمل لتفعیل شعار «الإسلام رحمة للعالمین» نحو تحقیق العدل و السلام العالمیین / جاکارتا

ISC (8 صفحه - از 223 تا 230)

کلید واژه های ماشینی : مطالبة الأمین العام للمؤتمر، الأمین العام للمؤتمر، علی صعید القضایا المتعلقة بالعولمة، علی صعید القضایا المتعلقة بالسلام، علی صعید القضایا المتعلقة بالتنمیة، علی صعید القضایا المتعلقة بالتعلیم، تشجیع حکومات الدول الإسلامیة، المسلمین فی دعم السلام، حکومات البلدان الإسلامیة لتدعیم التعاون، علی صعید القضایا

خلاصه ماشینی: "وتأکیدا علی أن حقوق الاقلیات المسلمة فی ممارساتها لشعائر دینها لابد وأن تضمن فی البلاد التی یعیشون فیها، وتشدیدا علی أهمیة التعاون فی المجالات الاقتصادیة من استثمار وتجارة وتمویل وتنمیة، وعلی الحاجة لتدعیم التعاون المشترک سعیا إلی رفع مستوی رفاهیة الأمة کهدف نهائی. بعد تنفیذ مجموعات العمل المنبثقة عن المؤتمر لمهامها، وبعد المداولات والمناقشات فیما بینها قرر مایلی: علی صعید القضایا المتعلقة بالعولمة 1ـ دعوة المسلمین کافة للمشارکة فی الجهود من أجل حمایة ودعم المصالح المشترکة للأمة فی خضم عملیة العولمة المستمرة. 12- اقتراح تفعیل دور الدول الإسلامیة الأعضاء فی منظمة الامم المتحدة، وذلک من خلال تناغم دور هذه الدول سویا نحو العمل علی إصلاح الامم المتحدة وأجهزتها الرئیسة، بما فیها مجلس الأمن الدولی، کل هذا من أجل تحسین کفاءة وفعالیة المنظمة الدولیة فی مهامها المتعلقة بتنفیذ ما فوضه إلیها میثاق تأسیسها. 18- تشجیع الهیئات الإسلامیة الدولیة، بما فی ذلک بنک التنمیة الإسلامی، علی تسهیل التعاون التجاری والاقتصادی بین الدول المسلمة، فضلا عن اتخاذ إجراءات من شأنها مساعدة الدول غیر الأعضاء فی تلک المنظمات (حیث توجد الأقلیات المسلمة)، خاصة فی مجال المساعدات التقنیة. 20- التأکید علی الأهمیة الثابتة للقطاع الزراعی فی العدید من البلاد الإسلامیة، وفی هذا السیاق یلزم مطالبة مؤسسات التنمیة الإسلامیة الدولیة، بما فی ذلک منظمة المؤتمر الإسلامی ومجموعة الثمانیة للتنمیة، بإدراج الزراعة کبرنامج ذی أولویة، إلی جانب توفیر المساعدات الفنیة للعالمین فی هذا القطاع. 31- الطلب من الأمین العام للمؤتمر أن یفوض فریقا من المختصین لإنشاء قاعدة معلومات متطورة توضع علی الشبکة الدولیة للمعلومات (الإنترنت) تحوی کافة المعلومات المتاحة المتعلقة بقضایا التعلیم ومؤسسات التعلیم العالی والمنح الدراسیة فی البلدان المسلمة وغیرها."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.