Skip to main content
فهرست مقالات

النظرة الإنسانیة للبیئة

نویسنده:

ISC (24 صفحه - از 119 تا 142)

کلید واژه های ماشینی : البیئة، الکون، کانت، المنظور الإسلامی، الأرض، النظرة الإنسانیة للبیئة، الإنسان والکون، بها، مشکلات البیئة، للإنسان

خلاصه ماشینی: "إن مثل تلک المقترحات والتوصیات الخاصة بعلاج مشکلات البیئة تؤکد أن الإنسان هو مشکلة البیئة الأولی؛ لأنها تخاطب هذا الإنسان وتحضه علی أن یأخذ نفسه بها حتی تسلم له البیئة، ویستطیع أن یعیش فیها حیاة طیبة، ولکن لأنه لا توجد فی المنظور الوضعی ارتباط نفسی بین البیئة والإنسان سوی أنها تمده بأسباب العیش والبقاء فإن کل تلک التشریعات والمقترحات لا تلقی من الإنسان رعایة لها، ومحافظة علیها، فضلا عن أن الجهد الدولی لحمایة البیئة لم یسلم من الأهواء السیاسیة، ففی مؤتمر کیوتو العالمی للبیئة ساد منطق أن الأغنیاء لا یمکن أن یغیروا نمط عیشهم أو بحبوحتهم ولو کان الثمن مناخ الأرض ومستقبل الحیاة نفسها، وقد تزعمت أمریکا هذا المنطق، فهی وحدها مسؤولة عن ربع ابتعاث الغازات الدفیئة فی الجو. والحمد لله الذی هدانا لهذا وما کنا لنهتدی لولا أن هدانا الله،، الهوامش: [1]- انظر البیئة ومشکلاتها من منظور إسلامی للدکتور أحمد فؤاد باشا، مجلة الأزهر عدد جمادی الثانی سنة 1417هـ، ص858، وهذا التعریف للبیئة محدود الإطار، لأنه لا یتجاوز المکان، فهو یقتصر علی الموارد التی أتاحها الله للإنسان کی یحصل منها علی مقومات حیاته، ولکن تعریفها فی المنظور الإسلامی یشمل الکون کله ماضیه وحاضره ومستقبله، کما یشمل الجانب النفسی أو الروحی فی حیاة الإنسان، فمجالها من ثم فسیح للتدبر والاعتبار وأخذ العظة، فهی لهذا بیئة تلائم الفطرة الإنسانیة وتستجیب لأشواقها المعنویة وتحقق للإنسان توازنا نفسیا بین حاجات الجسم ونوازع الوجدان."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.