Skip to main content
فهرست مقالات

حقوق الأمة و مبادئ المواطنة فی الفکر الإسلامی الإمام علی علیه السلام أنموذجا

نویسنده:

ISC (35 صفحه - از 308 تا 342)

کلید واژه های ماشینی : الأمة، حقوق، لحقوق، حقوق الأمة، الحقوق الطبیعیة، کانت، المساواة، الحکومة، المرأة، المصدر نفسه، المیثاق الدولی لحقوق الإنسان، لحقوق الإنسان، حقوق الأمة و مبادئ المواطنة، بها، الحریة، حریة، القانون، الأفراد، المیثاق الإسلامی لحقوق الإنسان، الحکومة الإسلامیة، المیثاق العالمی لحقوق الإنسان، الإمام علی علیه‌السلام، الإمام علی ×، المساواة فی الحقوق، المیثاق، المادة، والتی نصت علی حقوق الأفراد، علی حقوق الإنسان، حقوق الإنسان، الحقوقیة

خلاصه ماشینی: "فالآیات، آنفة الذکر، تکشف بوضوح تساوی الرجل والمرأة فی الحقوق الإنسانیة، إلا أن هناک قضیة جدیرة بالذکر یثیرها الأستاذ الشهید المطهری فی شأن الفارق بین المساواة والتشابه فی الحقوق، فیقول: «إن مسألة تساوی المرأة والرجل فی الإنسانیة من وجهة نظر الإسلام، مسألة غیر قابلة للنقاش، أما هل أن حقوقهما متساویة أو لا؟ فإن المرأة والرجل فی نظر الإسلام إنسانان کاملا الإنسانیة، ویتمتعان بالدرجة نفسها من حقوق الإنسان، لکن الذی یطرحه الإسلام هو أن المرأة بما أنها امرأة تختلف عن الرجل لکونه رجلا فی جوانب کثیرة، فعالم المرأة غیر عالم الرجل، وخلقة المرأة وطبیعتها غیر خلقة الرجل وطبیعته، وهذا یؤدی بالطبع إلی أن کثیرا من الحقوق والواجبات والعقوبات سوف لا تکون واحدة لکلیهما»(26). ولعل بعض الباحثین یتصور أن هذه المادة قد تشمل المساواة فی الدین أیضا، إلا أنه مما لا شک فیه أنها لا تشمل الدین، سیما إذا أخذنا بنظر الاعتبار الصیغة التی تطلق علی المصادیق ذات الأهمیة الأقل من المصادیق المذکورة التی نصت علیها المادة التاسعة عشرة من الدستور لتعنی سائر الأمور من قبیل: الوراثة، القرابة، الثروة، الموقع الاجتماعی وما إلی ذلک من هذه الأمور التی یعد الدین الأکثر أهمیة منها، خصوصا أن المیثاق العالمی لحقوق الإنسان فی المادة الثانیة قد ذکر "الدین" مباشرة بعد ذکره لتلک العناصر الثلاثة: “اللغة، اللون، العرق”، والتی یشابهها ما نص علیه من المادة الأولی من الدستور."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.