Skip to main content
فهرست مقالات

التقلید و النظر وظیفة المثقف المسلم اتجاه التکلیف الشرعی

نویسنده:

ISC (24 صفحه - از 68 تا 91)

کلید واژه های ماشینی : التقلید، تقلید، النظر، کانت، المکلف، طریقة النظر، الآخر، الآراء، الفتوی، الأعلم، الدلیل، أقرب، الناظر، علی طریقة النظر، العقل، الاجتهاد، الأقرب، الأدلة، لیس، اتباع، ولکن، المجتهد، یراه أرجح لأنه یراه أقرب، یراه، ملاحظة، یرجع، القول، لأنه، الآراء الفقهیة، علی اتباع أحسن الأقوال

خلاصه ماشینی: "لعل أکثر ما أخذ حیزا عند الفقهاء فی البحث هو کون العقل دلیلا، ما یطرح سؤالا واحدا هو: إلی أی مدی یمکن للعقل أن یکون دلیلا، فالخلاف الأصولی الأخباری یمتد فی إحدی تشعباته إلی دائرة العقل، هذا لا سیما مع استشهاد الأخباریین بعدد من الروایات التی تنهی عن استخدام العقل، ولعل أشهرها أن دین الله لا یصاب بالعقول، علی أن العقل الذی یرید أن یشکل مرجعیة هنا لتفضیل بعض الآراء الفقهیة علی بعضها الآخر عند صاحب النظر لا نعرف ما المراد منه تحدیدا، ولنا هنا احتمالات فی ذلک: أحدها: أن یکون العقل المحض الفطری، أی المدرکات الأولیة العقلیة الموجودة لدی کل إنسان، کامتناع اجتماع النقیضین ونحوها، وهذا الأمر نستبعد أن یکون هو المراد، لأننا نسأل: هل لدینا فعلا مثل هذه الآراء الفقهیة التی تتناقض مع مدرکات العقل الأولیة ؟ الثانی: أن یکون العقل بمعنی الوعی، وبمعنی ملاحظة أن أقرب الفتاوی إلی الواقع الذی یعیشه الشخص الناظر هی الأقرب إلی أن تتصف بالوعی، وأن الأدلة أو الفتوی التی یری أنها ترتبط بواقعه أکثر هی المقدمة علی غیرها، ولکن هذا غریب جدا؛ إذ متی کان الواقع هو الحاکم علی الفتوی ؟ ومتی کانت الفتوی تسیر طبق الواقع، نعم إذا کانت الفتوی لا ترتبط بالواقع، بمعنی أنها لیست واردة لهذا الواقع الذی یعیشه ویحیا فیه، فهو عندئذ غیر ملزم باتباعها لعدم ارتباطها به، وأما إذا کانت الفتوی ترتبط بواقعه، ولکنها غریبة بعض الشیء عن المألوف الذی یعیشه، فهذا لا یعنی أن لیس لها الترجیح."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.