Skip to main content
فهرست مقالات

نظریة العمل فی الإسلام/ ورقة أولیة لتکوین دراسة فلسفیة حقوقیة

نویسنده:

مترجم:

ISC (19 صفحه - از 309 تا 327)

کلید واژه های ماشینی : العامل، عمل، الإنتاج، للعمل، حقوق، العامل فی الإسلام، القرآن الکریم، الإمام الصادق %، عز وجل، لله سبحانه

خلاصه ماشینی:

"وظائف العامل وواجباته لقد بین الإسلام مجموعة من القوانین للعامل هدف من خلالها إلی رفع قیمة العمل وتعلیة شأن العامل أیضا، وهو بذلک یطرق العناصر المحوریة لمهنة العمل الشریفة، والتی نتناول بعضا منها کالآتی: 1ـ امتلاک الدافع الإلهی علی العامل أن یسعی لیکون عمله مطابقا للشریعة وطریق الأنبیاء، لأن العمل نفسه عبارة عن طاعة لله تعالی وعبودیة، وطاعته لابد أن تکون بهدف القرب منه تعالی، وإذا کانت نتیجة عمله إنسانیا ویعمل لأجل رفع حاجات المجتمع فإن علیه أن یقرن هدفه هذا بالقرب من الله تعالی، کما قال علی %: "وأخلص لله عملک"([xlvi]). إن هذا العامل الذی یبذل جهده وینجز عمله ـ متحملا المتاعب والمشقات تحت خطر الحوادث ـ ویفتخر بأن أفضل نبی إلهی وأعلی إنسان کامل قد قبل یده، هذا العامل ما هو الأفضل لمثله من عدم التخطی عن النطاق الشرعی ـ الثابت عقلا ونقلا ـ وتحصیل القیم المادیة والمعنویة کافة لنفسه بالاستفادة من التعالیم الإلهیة، والضمیر المهنی، والتجنب عن الحرام، ورعایة الأمانة؟‍ 7ـ الکسب الحرام والتأثیر السلبی علی الذریة بالرغم من تجرد الروح الإنسانیة الا أنه وعلی أثر الارتباط المتین مع البدن والآثار المادیة، فإن تأثیر الأشیاء أو الأعمال المحرمة فی الروح أمر غیر قابل للإنکار، وذلک لأن الغذاء الحلال أو الحرام مثلا یتحولان فی المستقبل القریب إلی رؤیة علمیة أو میل عملی، ویصیران سببا للجزم أو العزم الصحیحین أو السقیمین، کما ویظهران عن هذا الطریق فی الولد الحامل للموروثات البدنیة والروحیة التی کان یحملها الأب والأم."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.