Skip to main content
فهرست مقالات

البعد العرفانی و التربوی و العبادی للحج

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الأبعاد، العبادة، المسلم، البعد، إننا، حرکة، الواقع، الإنسان المسلم، فیما، الإنسان المسلم العالمی

خلاصه ماشینی:

"فی إیحاءات الحج المختلفة : النقطة الثالثة : إننا نستطیع ـ من خلال ما أثرناه فی النقطة الثانیة ـ أن نقترب من هذه الأجواء ، لنفکر فیما حشده التشریع الإسلامی فی تشریعه ، فی الحج من عدة جوانب ، تتفرع فی شکلها وفی طبیعتها ، وفی ایحاءاتها ، فإذا وقفنا فی أجواء الإحرام ، فإننا نشعر بأن هناک نوعا من أنواع التدریب علی أن یتحرر الإنسان من کل ما یعیق حرکته من الارتباط بکل الأشیاء التی یمارسها فی عاداته ، أو فی أجواء الترف التی یحبها ، أو فی أجواء الحیاة الاجتماعیة التی یعیش فی داخلها . ومن هنا قد نفهم کیف أن التشریع لم یقتصر علی کلمة « لبیک » ولکنه أضاف کلمة « وحدک لا شریک لک » ; لیؤکد الإنسان فیها أن التلبیة التی تتوجه إلی الله سبحانه ، لا یمکن أن تتوجه لأی انسان آخر ، فنحن فی الحیاة عندما نرید أن نستجیب لنداء من أی مناد ، أو لکل مبدإ أو قانون من أی مشرع أو مفکر ، أو لأیة علاقة بالناس ، فلابد من أن یکون ذلک منطلقا من استجابتنا لله ، وعلاقتنا به ; لتکون علاقاتنا بالحیاة کلها منطلقة من ذلک .. إننا نشعر بأن إیحاءاتها ، وبأن الإنسان عندما یندمج فی أجواء الحرکة فی الحیاة ، فی أی موقع من مواقعها ، وفی أی اتجاه من اتجاهاتها فی العلم والسیاسة ، والحرب والسلم ، لا بد له من أن یقف لیفکر ، ولیتأمل ، ولیحسب حساب الأرباح والخسائر ; لیکتشف فیما یمکن أن یکون قد وقع فیه من انحراف فی خط السیر ، لئلا تؤدی بک الغفلة فی اندفاع الحرکة إلی الشعور بالغرور ، الذی یوحی لک بضخامة معینة فی شخصیتک لا وجود لها فی الواقع ، فیخیل إلیک بأنک لا یمکن أن تخطئ !"

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.