Skip to main content
فهرست مقالات

الحج فی موکب التأریخ

نویسنده:

(11 صفحه - از 140 تا 150)

خلاصه ماشینی:

"وإذا کان إبراهیم الخلیل (علیه السلام) قد رفع القواعد من بیت الله فی مکة المکرمة، فإنه لم یرد عنه، حتی فی المرویات الیهودیة، أنه بنی لله ـ تعالی ـ بیتا آخر فی فلسطین، بل یقولون: إنه مر ببلدة «سالم» وهو الاسم الفلسطینی القدیم للقدس فنزل ومن معه ضیوفا علی ملکیصادق (ملک الفلسطینیین) وقدم ملکیصادق ملک (سالم) خبزا ونبیذا; لأنه کان کاهنا لله العلی، ثم بارکه وقال: «مبارک أبرام من الله العلی مالک السموات والأرض، وتبارک الله العلی الذی دفع أعداءک إلی یدیک»(1). أما معبد «بیت إیل» الذی أقامه یعقوب فی أرض کنعان بالقرب من نابلس، فقد کان المکان الأول الذی یحج إلیه بنو إسرائیل حتی بعد أن شید سلیمان الهیکل فی القدس، ولم یفقد منزلته هذه إلا بعد انشطار مملکة سلیمان نصفین بعد وفاته: السامرة شمالا وکانت مملکة معادیة لأسرة داود وسلیمان فی الجنوب، وتسمی نفسها إسرائیل! ومن المحتمل أن «المعینیین» و«السبیئیین» و «القتبانیین» و«الحضرمیین» کانوا یطوفون حول معابدهم علی نحو ما کان یفعله أهل الحجاز; لأن الطواف حول بیوت الأصنام من السنن الشائعة بین العرب وعند بنی «أرم» و «النبط». کما جعلها جزءا من حج مکة بعد أن کانت تتم خارج مکة، إذ کانت کل قبیلة تقف عند صنمها وتصلی عنده ثم تلبی قبل أن تأتی إلی مکة، وذلک بالنسبة لمن کان یحج مکة فأبطل ذلک الإسلام(1). وعند طلوع شمس الیوم العاشر من ذی الحجة کان الحجاج فی الجاهلیة یفیضون من «المزدلفة» إلی منی لرمی الجمرات ولنحر العتائر(3)، وإفاضة الجاهلیین عند طلوع الشمس له دلالة علی عبادة الشمس عندهم(4). أما فریضة الحج الإسلامی فقد بقیت لها رسالتها التی لا عبث فیها ولا موضع للمکر والدسیسة من ورائها، وإن رسالتها الیوم فی العالم الإسلامی لأعظم وألزم من رسالاتها فی جمیع الأزمنة; لأنها العهد المجدد فی کل عام بین شعوب الإسلام إلی الوفاق والوئام."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.