Skip to main content
فهرست مقالات

الحج الابراهیمی- رؤیة إحیائیة جدیدة

نویسنده:

(27 صفحه - از 231 تا 257)

خلاصه ماشینی:

"بکلمة أخری استطاع الامام أن یتجاوز الواقع المتکلس ، ویقفز علی المخطط الاستکباری المدروس الذی أراد أو أرید به استغفال الشعوب الاسلامیة واستهبالها ، فنزل الی میدان المعرکة بوعی شمولی ثاقب وإرادة حدیدیة لا تخضع للتدجین ولا تنثنی أمام الابتزاز والإرهاب ، فقال بوضوح کامل: «إن المؤسسات الاستعماریة کلها وسوست فی صدور الناس أن الدین لا یلتقی مع السیاسة ، والعلماء لیس لهم أن یتدخلوا فی الشؤون الاجتماعیة ، ولیس من حق الفقهاء أن یعملوا لتقریر مصیر الأمة ، ومن المؤسف ـ والقول للامام طبعا ـ أن البعض منا صدق تلک الأباطیل ، وقد تحقق بهذا التصدیق أکبر أمل تحلم به نفوس المستعمرین . ولعل أکثر هذه الخلافات أو الاثارات خبثا ومکرا هو ما یثیره بعض وعاظ السلاطین حول بعض المسائل العبادیة المذهبیة ، التی لا تخل بأصل العقیدة ولا تؤثر علی جوهر الدین ، وکیف أن بعض هؤلاء الوعاظ مثلا ینشغلون فی مواسم الحج فی إثارة هذه النعرات الجانبیة ، فهذا یدعو الله‌ باسم أولیائه وأنبیائه ، وآخر لا یرضی بذلک؛ لأن المدعو هو الله‌ تعالی وحده ، وآخر یطلب الشفاعة بالوسیلة کما وردت فی القرآن الکریم وغریمه یؤاخذه علی هذه الوسیلة ویعتبرها شرکا أو کفرا ، وثالث یقبل قبر النبی مثلا وصاحبه لا یرضی منه ذلک وهو یقبل القرآن الکریم مثلا ، وما الی ذلک من قناعات روحیة وعاطفیة لا تقتل فی الود قضیة ولا تخلف دینا جدیدا أو عقیدة جدیدة ما دام الرب واحدا والنبی واحدا والقرآن واحدا والقبلة واحدة وکان الله‌ یحب المحسنین ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.