Skip to main content
فهرست مقالات

الحج فی أحادیث الإمام الخمینی - قدس سره

کلید واژه های ماشینی : أحادیث الإمام الخمینی، تنظیم صفوف جنود الله، علی الحجاج والزوار الأعزاء، ضد الکفر والشرک، طواف الکعبة، إحرام الحج، الکفر والشرک، والشرک کل وجود التوحید، فأین إذن، تجرأ لا القوی

خلاصه ماشینی:

"ولا شک فی أن روح الحج ونداءه، لا یمکن أن یکون غیر هذا، حیث أن المسلمین یستلهمون من الحج الدستور العلمی للجهاد ضد النفس والهوی، والنهج لمقارعة الکفر والشرک. علی أیة حال، إن إعلان البراءة فی الحج تجدید لمیثاق النضال، وهو تمرین لإعداد صفوف المجاهدین، ومواصلة الصراع ضد الکفر والشرک وعبدة الأوثان. إذا لم یعلن المسلمون براءتهم من أعداء الله‌، فی بیت الله‌، فأین إذن یعلنون عن ذلک؟ وإذا لم یکن الحرم والکعبة والمسجد والمحراب، معقلا وسندا لجنود الله‌، وللمدافعین عن الحرم وحرمة الأنبیاء، فأین إذن یکمن مأمنهم وملجأهم؟ وبکلمة واحدة، إن إعلان البراءة یمثل المرحلة الاولی للنضال، وأن مواصلة المراحل الأخری هی من واجبنا، وأن أداءها فی کل عصر وزمان، یختلف باختلاف الأسالیب والبرامج الخاصة بذلک العصر والزمان، ولابد من أن نری ما الذی نتمکن من عمله فی عصر کعصرنا، الذی عرض فیه زعماء الکفر والشرک کل وجود التوحید للخطر، وجعلوا من المظاهر القومیة، والثقافیة، والدینیة والسیاسیة للشعوب ألعوبة لتلبیة أهوائهم وشهواتهم الخاصة؟!"

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.