Skip to main content
فهرست مقالات

فکرة المؤتمر المکی

نویسنده:

(21 صفحه - از 30 تا 50)

خلاصه ماشینی:

"S. Blunt (1840 ـ 1922) ، النبیل البریطانی الذی عرف بدعمه للثورة العرابیة ؛ أن جمال الدین الأفغانی (1838 ـ 1897) (ومحمد عبده تلمیذه) کان یتفهم مشروعه (أی مشروع بلنت) لإقامة خلافة عربیة بدیلة بمکة انتقاما من الأتراک ، ومن استبداد عبد الحمید ، وخدمة للمصالح البریطانیة ، فبلنت نفسه یذکر أنه عندما استنصح الأفغانیعام 1883 عشیة زیارته للهند حول أسلوب‌تعامله مع المسلمین هناک، نصحه الأخیر بأن لا یتحدث معهم ضد السلطان أو الدولة العثمانیة؛ لأن سائر المسلمین کارهون للانجلیز وشدید والولاء للدولة العلیة وللسلطان(11). فقد أزعج رضا إسراع الشیخ علی یوسف ومصطفی کامل (الموالیین للخدیوی) والشیخ محمد توفیق البکری (شیخ مشایخ الطرق الصوفیة) للاستیلاء علی اللجنة التحضیریة للمؤتمر ؛ ولذلک بادر بعد تردد إلی معارضته بحجة أن الفکرة فی الأصل للأفغانی ، ثم لمحمد عبده وتیار المنار ، وقد رأی هؤلاء جمیعا أن یکون المؤتمر بمکة(23) . علی أن العمل الإصلاحی المرتبط بفکرة المؤتمر بمکة ما عاد له طابعه الإسلامی العام حتی فی العهد الدستوری العثمانی ؛ بدلیل حدوث مؤتمر باریس (1913م) ، الذی لم یشهده من الإصلاحیین غیر الشوام ، والذی کانت مطالبه شامیة وعربیة تتراوح بین اللامرکزیة ، وبین الدعوة للانفصال عن السلطنة بحجة السیاسة الطورانیة والتتریکیة للدستوریین الأتراک(24) . أما دعاة العالمیة الإسلامیة من بین الإصلاحیین غیر الشوام ؛ فإن مقترحاتهم للمؤتمر عادت للارتباط بالدولة العلیة بدون تأکید علی الخلافة التی تراجعت ایدیولوجیتها بتنحیة السلطان عبد الحمید الثانی عام 1909م ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.