Skip to main content
فهرست مقالات

حوار مع رئیس بنک التنمیة الإسلامی

مصاحبه شونده:

(10 صفحه - از 187 تا 196)

کلید واژه های ماشینی : رئیس بنک التنمیة الإسلامی، علی رئیس بنک التنمیة الإسلامی، محمد علی رئیس بنک التنمیة، معالی رئیس بنک التنمیة الإسلامی، الحجاج، بنک التنمیة الإسلامی المحترم، ذبح، أحمد محمد علی رئیس بنک، الماضی، الإسلامی للتنمیة

خلاصه ماشینی:

"فنحن والحمد لله‌ تعالی نعتز بثروة الفقه الإسلامی ، کما تعلمون عندنا ثروة کبیرة ؛ فلذلک هناک العدید من الآراء فی طرق أداء المناسک ، فنحن نحاول بقدر المستطاع أن نلبی وجهات نظر جمیع هذه المدارس من أجل أن یقتنع الحجاج بما یقومون به والاسلوب الذی یقومون به بأداء هذا النسک العظیم ، فمثلا بالنسبة للاخوة الأحناف والاخوة فی المذهب الجعفری الذین یرون ، أو الذین یأخذون بالآراء الفقهیة التی تری وجوب ترتیب أعمال أیام النحر بمعنی أنهم یرون أن الحاج بعد أن یرمی جمرة العقبة علیه أن یقوم بأداء الهدی ، ثم بعد ذلک الحلق أو التقصیر ثم التحلل الأول فی حین أن ـ کما تعلمون ـ رأی الجمهور یری عدم وجوب هذا الترتیب وإنما إذا رمی جمرة العقبة وحلق أو قصر یؤذن له أن یتحلل فی أداء اثنین من الثلاثة ، فهؤلاء الناس طبعا ممکن أنهم یحلون إحرامهم خلافا للمدارس الفقهیة الاخری التی هی غیر ذلک ، فلمساعدة هؤلاء المشروع أوجد نظام الوکالة ، فهذا المشروع یتیح لکل ثلاثین حاجا أن یرسلوا وکیلا عنهم، وهذا الوکیل یعطی تصریح بدخول المجزرة والإشراف علی أداء النسک الخاص به وبموکلیه وله أیضا إذا رغب أن‌یذکی أصالة عن‌نفسه أو نیابة عن‌موکلیه ویأخذماشاء من اللحوم ومن الذبائح ، وهذا الوکیل حینئذ یخبر موکلیه أنه تم أداء النسک فی تلک الساعة ، وحینئذ یتمکنون من أن یفکوا الإحرام ویتمکنوا من التحلل الأول بعد أن یکونوا قد رموا جمرة العقبة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.