Skip to main content
فهرست مقالات

فلسفة الحج موقعا و عبادة فی مدرسة أهل البیت علیهم السلام

نویسنده:

(34 صفحه - از 79 تا 112)

خلاصه ماشینی:

"الإمتحان أرضا وبناء إن الحج ، مع کونه شرع رحمة للناس ، ومکان دعاء لا یقنط العباد من استجابة الله‌ تعالی لهم فیه ، ودار ضیافة موائدها کلها خیر وعطاء ، إلا أنه ، مع ذلک کله ، امتحان شاق للعباد ، واختبار دقیق للموءمنین ، راحت تعد له السماء - ولحکمة بالغة قد لا تدرک العقول جل مقاصدها وإن جهدت - موضعا وصفته الآیة الکریمة « بواد غیر ذی زرع» ، ووصفه أمیر الموءمنین علی علیه‌السلام بهذا النص الرائع : «ألا ترون أن الله‌ سبحانه اختبر الأولین من لدن آدم ـ صلوات الله‌ علیه ـ إلی الآخرین من هذا العالم بأحجار لا تضر ولا تنفع ، ولا تبصر ولا تسمع ، فجعلها بیته الذی جعله للناس قیاما» . وبین عبادة الله‌ تعالی وهو الحی القیوم ، فیما أمرهم به من مناسک وشعائر ، شاءت إرادته وحکمته تعالی أن توءدی فی هذا الوادی وبین جبال صماء وأرض صحراء ملتهبة ، فکان طوافهم وکان سعیهم وکانت مناسکهم الأخری ، التی راحوا یوءدونها وهم بکامل وعیهم وإرادتهم ، وبشوق لا ینطفئ ، ولهفة لا تخبو ، وقد هجروا الأهل والأحبة والأموال ، وعیونهم مشرئبة نحو السماء تنتظر منها العوض بالعفو والمغفرة والرضا ، یکتنفهم الحب لله‌ تعالی وحده ، وهم یعیشون أجواء التوحید الخالص ، والعبودیة الخالصة والانقیاد التام لخالق السموات والأرض وما بینهما ، وإن نفوسهم - مع أنها تعیش فی هکذا محیط مبنی من الأحجار ومن الطین وسعف النخیل - لقادرة علی أن تکون منقادة إلی الله‌ سبحانه وحده ، کافرة بکل ما یدعی من أنداد له ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.