Skip to main content
فهرست مقالات

التربیة و التعلیم/ الوسائل و الأسالیب

نویسنده:

(9 صفحه - از 116 تا 124)

کلید واژه های ماشینی : کانت، الإعلامی، التربیة و التعلیم، المعرفة، المنهج الإعلامی الإسلامی العام، عناصر المنهج الإعلامی الإسلامی، الآخر، المنهج الإعلامی یمکن، تعالی، الروایات

خلاصه ماشینی:

"التربیة و التعلیم‌ الوسائل و الأسالیب الدکتور عبد الجبار شرارة القرآن الکریم دستور الإسلام الخالد،و السنة الشریفة و السیرة المطهرة قد أولوا المسألة الإعلامیة الأهمیة القصوی،و یکفی فی‌ التدلیل علی ذلک قوله تعالی: ادع إلی سبیل ربک بالحکمة و الموعظة الحسنة 1. لقد لا حظنا من خلال عملیة التتبع أن‌ مثل هذا المنهج الإعلامی یمکن أن نحدده‌ بالأمور الآتیة: أولا-خلق الدوافع القویة للتعلم‌ و اکتساب المعرفة و الثقافة: و قد تمثل ذلک فیما یأتی: 1-إعلاء منزلة العلم و تعظیم أهله: قال تعالی: قل هل یستوی الذین‌ یعلمون و الذین لا یعلمون إنما یتذکر أولوا الألباب 5. و نکتفی بهذا القدر من الآیان‌ و الروایات فی هذه النقطة،إذ دلالتها صریحة،و لا شک أن مثل هذه الآیات‌ و الأحادیث الشریفة التی تؤکد فضل‌ العالم و منزلته الرفیعة و الشرف العالی‌ الذی یحتله،تفعل فعلها فی النفوس‌ و تخلق دافعا قویا لدی أکثر الناس، و خاصة النابهین منهم فیصبح الاتجاه نحو ینابیع المعرفة و منابع العلم و التنافس‌ علی مظانه. و هذه الآیات و الروایات صریحة فی‌ التوعد و اللعن لکل من یعلم علما ثم‌ یکتمه،و کان لذلک کله أثره البالغ فی خلق‌ الدافع القوی إلی التعلم و نشر العلم أیضا. ». و استنادا إلی ذلک قام أئمة العترة الطاهرة،و علماء الإسلام علی مر التاریخ‌ برسم سیاسة إعلامیة حکیمة أثمرت‌ نهضة علمیة واسعة،أدت إلی انتشار العلم‌ و المعرفة،و کان المسلمون یتقاطرون علی‌ المراکز العلمیة لطلب العلم حتی برعوا فی‌ الفلسفة و الفلک و الطب و علوم الطبیعة کما برعوا فی علوم الفقه و التفسیر و الکلام‌ و غیرها."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.