Skip to main content
فهرست مقالات

الخطاب الاسلامی بین الأصالة و المعاصرة

نویسنده:

(5 صفحه - از 4 تا 8)

کلید واژه های ماشینی : للحیاة قد یفرض علی، التصور العلمانی للحیاة قد یفرض، الکتابة، الکتاب، التصور الإسلامی للحیاة، لغة القرآن الکریم، حیث نجد، الکتابة بلغة العصر، العصور، اللغة المشترکة

خلاصه ماشینی: "ولعل أوضح الأمثلة علی ذلک : لغة القرآن الکریم والسنة الشریفة فی واحدة من خصائصها المتنوعة وهی : (النثر المرسل) و (النثر المقفی) مثلا، حیث نجد أن اللغة الأخیرة (النثر المقفی) وسمت عصر نزول الرسالة الإسلامیة، واختفت تدریجا فی القرون الثلاثة أو الأربعة الاولی للرسالة، ثم برزت فی القرون الوسطی، واختفت تماما فی العصر الحدیث. بل یتعین علینا أن نکتب بلغة (توصیلیة) تتوافق مع مهمتنا العبادیة فی الحیاة، مع الأخذ بنظر الإعتبار : کلا من (حداثة اللغة) من جانب، وتطبیعها بالسمة (الإستقلالیة) من جانب آخر : بحیث تکون للغة الإسلامیین : خصوصیة تماثل خصوصیة الفکر الإسلامی نفسه : علی نسق ما نجده من خصوصیة لغة القرآن الکریم ونصوص المعصومین علیهم‌السلام ، مضافا ـ بطبیعة الحال ـ إلی توفر عناصر (الفن) اللغوی من جانب ثالث... إلخ) نجد صدی ما أشرنا إلیه منسحبا علی نتاج بعض الإسلامیین، ومن ثم فإن التذکیر بهذه الحقائق، یستجرنا إلی التأکید مکررا علی مطالبة الإسلامیین بضرورة أن یرسموا لأنفسهم نسقا مستقلا فی الکتابة یتوافق مع ما أشرنا إلیه من خصوصیة التصور الإسلامی للحیاة..."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.