Skip to main content
فهرست مقالات

نظریة المباشرة و التسبیب فی مسائل الضمان

نویسنده:

(14 صفحه - از 85 تا 98)

خلاصه ماشینی:

"وکما لو قدم السم لإنسان فی طعام فیأکله جاهلا به، فإنه مباشر لقتل نفسه وواضع السم متسبب (2) ، وکذلک فی الشهادة علی القتل أو غیره فلو رجع الشهود فی الشهادة ضمنوا (3) ، وعلل ابن رجب الضمان فی هذا المورد بأن المباشرة هنا لا عدوان فیها، واستقل السبب بالعدوان فلزم الضمان (4) ، وهذا التعلیل ولیس بدقیق مفهوما إذ المباشر ضامن مطلقا، لذا کان الکاسانی أدق عندما قال : إن التسبب فی رجوع الشهود ینزل منزلة المباشرة» (5) . إلا أن شراح القانون استعاروا من مجلة الأحکام العدلیة تعریفاتهم للمباشرة والتسبب، فذکر الدکتور عبد المجید الحکیم أن المباشرة تعنی إتلاف الشیء بالذات من غیر أن یتخلل بین فعل الفاعل وبین التلف فعل آخر، کما لو کسر أحد آنیة آخر. إن تعلیقات الدکتور ( الذنون ) هنا جاء بعضها موفقا، کما فی لفته الإنتباه إلی سبق الفقه الإسلامی فی تحمیل المباشر الضمان ولو من غیر تعمد، أما ملاحظته الأخیرة بخصوص تحمیل المباشر والمتسبب الضمان فی حالة اجتماعهما فلم تکن دقیقة؛ وذلک أن الفقه الإسلامی عندما یتجه إلی تضمین المباشر ولیس المتسبب فی مثل هذه الحالة المفترضة أی کونهما متعدیین، فلأن ذلک هو الأوفق والأدعی إلی تحقیق العدالة، فلو حفر أحد فی الطریق بئرا بدون إذن من له الولایة فهو هنا متعد شرعا، فإذا جاء آخر وألقی فیها شخصا أو متاعا لأحد فالفقهاء یتجهون إلی تضمین الملقی لمباشرته الفعل (2) ، إذ لا وجه عندهم لتضمین حافر البئر ______________________________ (1) اصول الإلتزام، الدکتور ( الذنون ) : 265 و 266 ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.