Skip to main content
فهرست مقالات

المسلمون و کتابة التأریخ

مصحح:

نویسنده:

(8 صفحه - از 265 تا 272)

کلید واژه های ماشینی : التأریخ، تأریخ، کتابة التأریخ، التأریخی، المسلمون، الباحث، تدوین التأریخ، علم التأریخ، منهج، مناهج البحث التأریخی، الفصل، ابن‌خلدون، ومناهج البحث التأریخی، علم، الکتاب، التدوین التأریخی، القرآن، البحث التأریخی وفلسفة التأریخ، البحث ولأهمیة علم التأریخ، التأریخ الإسلامی، المؤرخ، التأریخ الإسلامی ومناهج البحث، علی مناهج البحث التأریخی، القرآن الکریم، أهم نماذج التأریخ العالمی الاسلامی، منهج البحث التأریخی، القصة، أهم أدلة ابن‌خلدون علی، علی حرکة التدوین التأریخی، للتأریخ

خلاصه ماشینی: "فی الغرب ، وفی القرن الأخیر بوجه خاص ، نشطت الکتابة فی علم التأریخ ، وفلسفة التأریخ ، ومناهج البحث التأریخی ، فیما ابتدأ المسلمون مساهماتهم المعاصرة بترجمة العدید من تلک الدراسات ، ثم ظهرت أثناء ذلک وبعده دراسات ناضجة وقیمة ، للاسهام فی هذه المجالات المهمة ، فی محاولة للحفاظ علی إسلامیة المعرفة بوجه عام ، والنشاط المعرفی التأریخی بوجه خاص ، فبرز کتاب لامعون لعل فی طلیعتهم الدکتور المتخصص عماد الدین خلیل ، الذی نجده هنا لیس فی العدید من هوامش هذا الکتاب فحسب ، بل فی مساهمته فی التقدیم له وتقریظه أیضا . ومرة اخری ، حین تحدث الاستاذ الباحث عن المنهج العلمی عند السخاوی وفصل فی ذکر معالمه ، فانه ذکر واحدة من أهم ما رکز علیه السخاوی فی منهج البحث التأریخی ، وهی مسألة الحیاد والموضوعیة وتجنب تأثیرات العنصر الذاتی ، ولأجلها انتقد بشدة کثیرا من المؤرخین بما فیهم شیخه الحافظ الذهبی ، تلک المسألة التی عقد لها الباحث فصله الثالث دون أن یأخذ بفوائد السخاوی مع ما سوف تعود به من إثراء للبحث وتأصیل للدراسة ، وما زلنا نراه یتجنب ذلک حذرا من القدح ببعض المؤرخین، وکان حذرا دقیقا جدیرا بالتقدیر، إلا ما ندر عنه فی الیعقوبی ، لکن حتی هذا لم یصده عن الیعقوبی ولا قلل من اعجابه به، بل أعطاه قدرا مناسبا من العنایة بین الکم الکبیر من مصادر التأریخ التی استعرضها."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.