Skip to main content
فهرست مقالات

عموم التشریع الإسلامی و خلوده

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : التشریع، جعل، تعالی، التشریع الإسلامی و خلوده، فیما رواه، قوله، التشریعیة، فإن بناء التشریع الإسلامی علی، وقوله، وقوله فیما رواه، الاجتهاد، حکم، رواه البخاری، بها، القرآن، الأصول، العملیة، لیس، الناس، دائرة التشریع الإسلامی، حرم علیهم، التشریعیة مکملة للمراحل التشریعیة، أصول التشریع العام وتطبیقها علی، عنه، فلا، الأصول التشریعیة، علیکم، وضع، لیس له أهلیة الاجتهاد، سورة الأعراف

خلاصه ماشینی: "(4) أنه جعل مشروعیة تکالیفه العملیة فی دائرة الوسع الذی لا إرهاق فیه ولا إعنات، والیسر الذی لا عسر معه ولا حرج، کما فی قوله تعالی:((لا یکلف الله نفسا إلا وسعها، لها ما کسبت وعلیها ما اکتسبت، ربنا لا تؤاخذنا إن نسینا أو أخطأنا، ربنا ولا تحمل علینا إصرا کما حملته علی الذین من قبلنا، ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به))، ((لا نکلف نفسا إلا وسعها))، ((ولو شاء الله لأعنتکم))، أی لکلفکم بما یشق علیکم ویوقعکم فی الحرج، ولکنه لم یشأ ذلک رحمة بکم وتیسیرا علیکم، وقوله تعالی:((یرید الله أن یخفف عنکم))، ((یرید الله بکم الیسر ولا یرید بکم العسر))، ((ما یرید الله لیجعل علیکم من حرج))، ((وما جعل علیکم فی الدین من حرج))، وقوله (صلی الله علیه واله وسلم) فیما رواه أحمد والطبرانی وأبو یعلی لمن جعلوا یسألونه بعد الصلاة: یا رسول الله أعلینا حرج فی کذا:((أیها الناس: إن دین الله عزوجل فی یسر، قالها ثلاثا))، إلی غیر ذلک من الآیات والأحادیث التی تدل دلالة واضحة، علی أن جمیع التکالیف العملیة التی جاء بها التشریع الإسلامی، لیس فیها ما یصادم الطبائع والفطر، أو یتعاصی علی الطاقة والوسع، أو یشق علی الناس ویوقعهم فی الضیق والحرج، بل جاءت کلها فی دائرة الوسع الذی لا إرهاق فیه ولا إعنات، والیسر الذی لا عسر معه ولا حرج، ولهذا سمی الإسلام بالحنیفیة السمحة، وقد استخرج العلماء من هذا الأصل کثیرا من قواعد التیسیر، منها: إذا ضاق الأمر اتسع، المشقة تجلب التیسیر، ودرء المفاسد مقدم علی جلب المصالح، الضرورات تبیح المحظروات، ما حرم لذاته یباح للضرورة، وما حرم لسد الذریعة یباح للحاجة، وفرعوا علی هذه القواعد کثیرا من الفروع العملیة فی العبادات والمعاملات."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.