Skip to main content
فهرست مقالات

ضرورة إدراک علاقة العلم بالدین

نویسنده:

ISC (12 صفحه - از 5 تا 16)

خلاصه ماشینی:

"نیوتن نفسه یقول إن هذه الماکنة من صنع الله، وکان یعتقد أن لله فی هذا العالم الآلی دورا دائمیا، لأنه لم یکن یری أن دور الله یقتصر علی الخلق البدائی، بل قال إن لله دورا مستمرا فی إیجاد التوازن فی المنظومة الشمسیة، کما أنه کرر ذکر الله فی مواضع اخری أیضا. ولکن الأهم من موضوع التوسل بالفراغات فی المعلومات العلمیة لءاثبات وجود الله، کانت قضیة النظام الموجود فی الطبیعة، فعلماء ذلک الزمان کانوا یرون فی خضوع الطبیعة للنظم والقانون دلیلا علی وجود التدبیر إلالهی، فقد صرح نیوتن قائلا: ألا تکشف الظاهرات عن وجود کائن غیر جسمانی، حی وحکیم؟2 کان علماء الفیزیاء القدیمة یقولون دون مواربة إن دافعهم الأصلی فی أبحاثهم العلمیة هو الوصول الی اسرار الله فی الخلق وبیان عظمة الخالق. کانت التجریبیة والحسیة والابتعاد عن ما وراء الطبیعة من خصائص مدارس مثل الوضعیة والمارکسیة والوضعیة المنطقیة، وقد استولی هذا الاتجاه علی علماء العلوم التجریبیة، وما یزال مستولیا علی أفکار معظمهم، بحیث یمکن القول بأن مناوأة الدین والابتعاد عنه فی الأجواء العلمیة نجما عن رواج هذه الفلسفات والمدارس المعارضة لما وراء الطبیعة. إلا أن هذا لم یصل بعد الی محافلنا العلمیة بسبب تسلط الفکر العلمانی، مع أن فی الدین الإسلامی العالمی طلب العلم یأخذ جانبا من حیاة الإنسان، لذلک فإن طرح قضیة التعارض او ثنائیة العلم والدین فی هذا البلد قضیة عارضة، والدلیل علی ذلک هو أنه خلال القرنین او الثلاثة الماضیة کنا عرضة لهجوم ثقافی، ولقد حان الوقت الیوم للرجوع الی المنظور الإسلامی للعالم ولإصلاح کل انحراف موجود فی محیطنا."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.