Skip to main content
فهرست مقالات

نظریة القراءات و الاجتهاد الإسلامی

نویسنده:

ISC (14 صفحه - از 155 تا 168)

کلید واژه های ماشینی : الهرمنوطیقیا، الاجتهاد، النص، کانت، التفسیر، فهم، نظریة القراءات، تفسیر، الاستحسان، نفس

خلاصه ماشینی:

"فهل هناک من جدید فیه؟ هل لدینا ما یقابله من مصطلحات تفی بالحاجة فلا نضطر لاستیراد مصطلح جدید محاط بابهامات خطیرة الأثر علی نمط تفکیرنا وثقافة أجیالنا؟ فالاجتهاد مصطلح أصیل إسلامی، والفهم العرفی مصطلح أصیل إسلامی أیضا وهما یقومان مقام المصطلح الوافد مع فارق کبیر هو انهما مصطلحان واضحان محددا المعالم والسمات والضوابط بشکل یکاد أن نتفق علیه، وما نختلف علیه منه أیضا محدد وواضح ومع هذه الحقیقة وبملاحظة أن الاجتهاد الإسلامی الیوم یقع غرضا لسهام کل أعداء الإسلام لأنه ضمانة دیمومة العطاء الإسلامی وسر المرونة الإسلامیة التی تؤهل الإسلام لاستیعاب متغیرات الزمان والمکان والبقاء خالدا یحل مشکلات الأمة ویضع لها الحلول اللازمة، بل ولأن المفروض فی الاجتهاد أن یربی العناصر التی ترشد الأمة وتحل مشاکلها واختلافاتها وتقود مسیرتها نحو الغد الحضاری الأمثل، فهل ترویج مصطلح القراءات یعد اهدارا لهذا المخزون الإسلامی العظیم؟ ولما کانت هذه المشکلة مما یهم العالم الإسلامی من جهة ولأن المذاهب الإسلامیة جمیعها لها موقف واحد تقریبا منها فإن مجمع التقریب بین المذاهب الإسلامیة ضمن خططه الرامیة للم شمل المسلمین ورفع العادیات عنهم وتوضیح المبهمات فقد قرر أن یکون موضوع هذا المؤتمر دراسة نظریة القراءات هذه والترکیز علی البدائل السلیمة. الثالث: ماهی علاقة مصطلح القراءات بمصطلح الاجتهاد؟ أما بالنسبة للتأویل فنحن نری أن فارقا جوهریا یمیزه عن الهرمنوطیقیا ویتلخص فی أن الهرمنوطیقیا إنما نشأت لتسد نقصا ولتبرر غموضا ولتحل تناقضا فی النصوص الدینیة المسیحیة بینما کان التأویل مصطلحا دینیا بنفسه جاءت به النصوص لتعبر عن حقائق مهمة، فالتأویل فی القرآن کما یبدو لمن تتبع استعمالاته، یعنی أحد المعانی التالیة : 1 ـ تفسیر لنوع من الغموض الذی قد یطرأ علی ألفاظ یسوقها النص لبیان معانی سامیة لا یستطیع اللفظ أن یعبر عنها بدقة فتبقی جوانب غامضة فیه تجعله من (المتشابه) فیأتی النص (المحکم) لیرفع هذا النقص عبر تأویل وارجاع المتشابه للمحکم."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.