Skip to main content
فهرست مقالات

الإمام الخمینی و أهمیة الجامعات

نویسنده:

ISC (10 صفحه - از 119 تا 128)

کلید واژه های ماشینی : الإمام الخمینی و أهمیة الجامعات، الجامعة، الجامعات، جامعة، هــ، أقوال الإمام ( ره )، طلبة، الطلبة، تربیة، یقول

خلاصه ماشینی: "و فی مواضع اخری یستخدم إصطلاحات مثل «مقدرات البلد» و «مصیر» ونسبها إلی الجامعة، من ذلک قوله : إن مقدرات هذا البلد بید الجامعیین2 و فی الجامعات یتعین مصیر الأمة3و إن الجامعات، التی تقف علی رأس الأمور التی بیدها تقدیرات البلد و علی وجودها یعتمد مصیره، یجب أن تسعی بجد لتلوی بوجهها عن الغرب والشرق کلیهما4. و فی هذا یقول الإمام : علی أساتذة الجامعات أن یدرکوا أنهم إذا بنوا الجامعة فإنهم یکونون قد ضمنوا بلدهم إلی الأبد12. لذلک فکل العناصر الداخلة فی منطوق الجامعات، والأساتذة علی وجه الخصوص، علیها أن تلتفت إلی ذلک وأن تسعی لقطع التبعیة ونیل الاستقلال ومن ثم أسلمة الجامعات . الاتجاه الأول: التخصص فی هذا یقول الإمام (ره): «إذا خلت الجامعات من العلماء والمتخصصین، فان الأجانب النفعیین سیمدون، کالسرطان، جذورهم إلی کل أرجاء البلد ویقبضون علی زمام شؤوننا الإقتصادیة والعلمیة ویسیطرون علیها19. ففیما یخص الإتجاه الثانی یقول : علیکم أیها الجامعیون أن تسعوا فی صنع الإنسان، فاذا فعلتم ذلک تکونون قد أنقذتم بلدکم22 و الجامعة یجب أن تکون مصنعا لصنع الإنسان23و اجعلوا الجامعات مراکز للتربیة، فالتربیة لازمة إضافة إلی العلم، فالعالم بلا تربیة یصبح مضرا24و علیکم أن توجهوا الجامعات نحو الله، نحو المعنویات، وأن تدرسوا جمیع الدروس، وتدرسوها فی سبیل الله 25. و فی قول آخر یجمع کلا إتجاهی التخصص والإلتزام جنبا إلی جنب یقول : إذا کانت الجامعة جامعة إسلامیة حقا، أی إلی جانب اکتساب العلم یتم التهذیب والإلتزام، فإن ذلک البلد ینال السعادة26. المانع الرئیس وحله فی تشخیص أهم الموانع التی تقف حجر عثرة فی هذا الطریق یقول الإمام (ره) : أشد المصائب التی نزلت بهذا المجتمع جاءت علی أیدی هؤلاء المتنورین المتخرجین فی الجامعات والذین ینظرون بتبجح إلی أنفسهم29."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.