Skip to main content
فهرست مقالات

الإسلام وأثره علی الحضارات العالمیة

نویسنده:

ISC (6 صفحه - از 229 تا 234)

کلید واژه های ماشینی : کانت، الإسلام وأثره علی الحضارات العالمیة، رأی الدکتور طه حسین، کرامة الإنسان، التحول، الجاهلیة، کرامة الإنسان حریته وتحریره، الإنسانیة وکرامة الإنسان وحریته وتحریره، ببعثة الرسول الکریم، الإنسانیة جدیدة علی، جدیدة، أثره علی، طه حسین، علی مشارف عصر جدید ومرحلة، ونشأ، عصر جدید ومرحلة جدیدة، تغیرت الحیاة العربیة، الإسلام تغیرت الحیاة، أنفسهم علی مشارف عصر جدید، الإسلام وأشرق صبحه ببعثة، والحق، الإسلام تسیر علی قوانین، ومکانه فی التاریخ، الإسلام کانت، وأفل نجمه وبزغت شمس الإسلام، النور، بها، تغییر الحیاة العربیة، الناس، وأشرق صبحه ببعثة الرسول

خلاصه ماشینی: "ویعبر الدکتور طه حسین عن هذا التحول الذی تم بظهور الإسلام بقوله: أن الأمة العربیة قبل الإسلام کانت أمة شعر لها حیاتها الإجتماعیة والسیاسیة الخاصة، تعتمد فی هذین النوعین من الحیاة علی العاطفة والشعور أکثر من اعتمادها علی الحکمة والرؤیة، تندفع بحکم هذا الشعور إلی الحرب أو السلم أو الخصومة، أو إلی أیة ناحیة من نواحی الحیاة الجاهلیة، فلما جاء الإسلام تغیرت الحیاة العربیة تغیرا تاما، تقوض النظام السیاسی، دخل محل النظام القدیم نظام جدید، یعتمد علی وحدة الأمة العربیة وإخضاع الأمم الأجنبیة وإدماجها فی الإسلام، ثم کانت الفتوح، واتصل العرب بالأمم الأخری اتصالا أخذ یشتد ویقوی حتی أصبح اختلاطا، ثم امتزاجا، ونشأ عنه أن اطلع العرب علی ما کان لهذه الأمم من آراء وأفکار ودیانات وعلوم وفلسفة، ونشأ عن ذلک کله أن تغیرت الحیاة وتغیرت موضوعات التفکیر، واستلزام ذلک أن تتغیر العبارة التی کانوا یعبرون بها عما فی أنفسهم، ونشأ لهم لسان جدید لم یکن لهم من قبل، وهو النثر الذی یعبر عن المعانی بدون القیود الشعریة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.