Skip to main content
فهرست مقالات

القرآن الکریم و سمات بنی إسرائیل

نویسنده:

ISC (18 صفحه - از 217 تا 234)

کلید واژه های ماشینی : القرآن الکریم، الیهود، قتل، سمات بنی إسرائیل، تعالی، المائدة، الإسرائیلیین، الصهاینة، قائلا، العجل

خلاصه ماشینی:

"ثالثا : عبدة العجل : ومن الصفات السلبیة البارزة الأخری عند بنی إسرائیل، عدم إیمانهم بالسماء ورسولها، وإنهم یتظاهرون بالإیمان وإذا محصوا بالبلاء کثر الخراصون وقل الدیانون، وان ظاهرة عبادة العجل لدی الإسرائیلیین جاءت فی القرآن الکریم مکررة ثمانیة مرات حیث أشارت سورة البقرة إلی النصف منها والبقیة جاءت فی سورة النساء وهود حیث عبر عنهم ب (اتخاذ)، (والاتخاذ افتعال ویعدی إلی مفعولین ویجری مجری العجل) (17) ، یعنی ان بنی إسرائیل جعلوا لهم عجلا ربا یعبد من دون الله‌ سبحانه، وان کلمة العجل هذه حیث تکررت ست مرات، وهذا التکرار لیدل علی التأکید فی التغییر والتحویل عن وجهه الکریم إلی العجل اللعین، ثم أ نهم لم یکتفوا بهذا التغییر الظاهر فقط بل تعدوا إلی أبعد من ذلک فلا یمکن تصوره، ألا وهو إشراب العجل فی قلوب الإسرائیلیین حیث عبر بعضهم عنه بقوله (اشرب فی قلوبهم حب العجل، وذلک أن من عاداتهم إذا أرادوا العبارة عن مخاصرة حب أو بغض استعاروا له اسم الشراب، إذ هو أبلغ انجاع فی البدن، ولذلک قال الشاعر: تغلغل حیث لم یبلغ شراب ولا حزن ولم یبلغ سرور ولو قیل حب العجل لم تکن هذه المبالغة، فإن فی ذکر العجل تنبیها أن لفرط شغفهم به صارت صورة العجل فی قلوبهم لا تنمحی."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.