Skip to main content
فهرست مقالات

کلمة التحریر: سنة الله فی قمع الفتنة و ردع العدوان

نویسنده:

(10 صفحه - از 4 تا 13)

خلاصه ماشینی:

"(المثلیة) فی رد الاعتداء ، إنما هی تحدید علی أن یکون رد الفعل مساویا للفعل إذا أخذت الظروف الطبیعیة المجردة فی حالة الدفاع الشرعی ، أما إذا کانت حالة رد الفعل المساوی غیر مجدیة بل غیر ممکنة، کأن لو استعمرت دولة مستکبرة دولة أخری ، أو احتلت جزء من أراضیها أو عرضت مصالحها للخطر من خلال فعل عسکری أو سیاسی أو اقتصادی ، وکانت هذه الدولة المضطهدة لا تستطیع من خلال موازین القوی وحسابات التعامل الدولی أن ترد الاعتداء بالمثل ، فماذا تفعل إذن؟ هنا تتشعب مناهج التفکیر فی الفقه السیاسی ، وفی دراسات إدارة الصراع السیاسی إلی موارد ثلاثة : أولا : من یتبنی أن فی حالة کهذه ، تلجأ تلک الدولة إلی مائدة الحوار (الدبلوماسی) لکی تثبت من خلال المحاورة السلمیة حقها ، وتستطیع أن ترد علی الدولة المعتدیة من خلال المنابر والمحافل الدولیة ، وتستطیع أن تفرض علی تلک الدولة عقوبات سیاسیة کقطع العلاقات الدبلوماسیة أو تعلیقها مثلا أو خفض درجة التمثیل الخارجی ، أو عقوبات اقتصادیة کالمقاطعة الاقتصادیة أو الحصار الاقتصادی بحیث تصل هذه العقوبات إلی مستوی الردع ، وهذا المنهج هو الذی علیه أکثر الدول إعلامیا (نظریا) بحیث تثبت کبند من بنود التعامل الخارجی مع الدول وخاصة دول ذات الطابع المشترک (کمنظمة الدول الاسلامیة) و(الجامعة العربیة) و(الدول الاسکندنافیة) و (المجموعة الاوربیة) وغیرها ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.