Skip to main content
فهرست مقالات

جبل عامل، و إثراء ثقافة أهل البیت و نشر علومهم

نویسنده:

(12 صفحه - از 124 تا 135)

خلاصه ماشینی:

"العنصر الثانی: الحوار والمناظرة والحوار هو التکوین الطبیعی فی ذهنیة علماء جبل عامل، والذی لم یکن مبنیا علی المجاملة أو تسجیل النقاط ضد الآخر، ومن دون أن یقحمهم هذا الحوار فی مهاترات إعلامیة، أو تشتت فی وحدة الأمة، لقد واجهوا أعقد المسائل التأریخیة بکل صدق وإخلاص، والتی ما لو خرجت عن مسارها لفرضت علی الأمة خیارات لن تکون فی صالحها علی الإطلاق، ففی سنة 1956م ألف سیدنا المکرم کتابه (النص والاجتهاد)، وعالج فیه کما یذکر فی کتابه (مئة مورد) خالف فیها ما اجتهده بعض الصحابة فی قبال (النص)، وعالجها بروح علمیة وموضوعیة، وکان کل همه أن لا یخرج هذا الکتاب عن سیاقه الطبیعی، وأن یبقی ضمن إطار خدمة الحق، کی لا یمس خیار وحدة الأمة، ولذلک أوصی ولده السید صدر الدین: bستکون مقدمة هذا الکتاب بقلمک یا بنی، إنی أحب أن تضعه فی إطاره من سلامة القصد وخدمة الفکر، فإن محرکات البحث الحقیقی فی هذا المضمار قد تخفی علی کثیر من القراء، وقد یحولها کثیر من ذوی الأغراض فیرسلونها فی المدار الخطر علی وحدة الأمة والفة قلوبهاv([14]). وسیدنا المعظم قاد مشروعا حواریا قل نظیره فی تأریخنا المعاصر، وخصوصا أنها جاءت بعد قطیعة طویلة بدأت منذ سنة 966هـ، عندما قتل العثمانیون الشهید الثانی فی اسطنبول، حیث صنع جوا من الاستیاء العام، فرض علی القیادة السیاسیة أن تنکر ذلک، وقد فتح الإمام شرف الدین من خلال هذا الحوار الباب علی مصراعیه لاستئناف العلاقة من جدید، والعمل علی تناسی الآلام الماضیة والوقوف فی وجه المشاریع الحاقدة التی أراد أربابها الإطاحة بالمشروع الإسلامی العام الذی یحتضن السنة والشیعة معا."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.