Skip to main content
فهرست مقالات

التبلیغ المقومات و المعوقات

نویسنده:

(16 صفحه - از 180 تا 195)

کلید واژه های ماشینی : التبلیغ، الفکرة، القرآن، العمل التبلیغی، تعالی، المبلغ، علی التبلیغ شمله الأمر الإلهی، القرآن الکریم، الیوم، موسی

خلاصه ماشینی:

"وإذا أضفنا لذلک وساوس الشیاطین والنفوس الأمارة بالسوء وغیر ذلک، فإننا سنجد ضخامة العقبات التی تحتاج إلی الکثیر من التضحیات، وسوف نقف علی حجم المشروع الذی یرید أن ینجزه المبلغ الرسالی، ولهذا فهو یحتاج إلی عناصر دعم وإسناد لشخصه وأفکاره أهمها: الاعتماد علی المولی تعالی لیسهل له مهمته، وییسر له أمره، فإنه بدون التوکل علی الله تعالی، والاعتماد علیه، والإخلاص له ستکون الشخصیة ضعیفة مهما أوتیت من قوة، وسوف تنهار عند عروض أول محنة، وستکون الفکرة خاویة لا قیمة لها؛ لأن الفکرة التبلیغیة إنما یراد بها وجه الله فکیف لا یعتمد صاحبها علی الله، وهذا هو المطلب الذی عرضه موسی% علی ربه عندما أمره بالذهاب إلی فرعون، فقال: ﴿ویسر لی أمری﴾([30])، ولیس لموسی أمر سوی الفکرة والموعظة التی سیلقیها علی فرعون الطاغوت، إذا فالاعتماد علی الله یشکل القضیة المهمة فی عمل المبلغین الإسلامیین. 4ـ طریقة الأداء: إن الأداء الخطابی والتبلیغ الیوم قد أصبح فنا قائما بذاته، وقد أشرنا فی مقدمة الحدیث إلی وجود جامعات متخصصة فی العمل الإعلامی، ومنها العمل الخطابی، والمبلغ الذی یرید التأثیر علی مستمعیه لا بد أن یسلک الطرق العلمیة، ویتقصی الحکمة فی الطرح، وانتقاء المواضیع، وحسن التعبیر، یقول تعالی: ﴿ادع إلی سبیل ربک بالحکمة والموعظة الحسنة﴾([34])وأهم الأمور فی الأداء الجید: أ ـ أن یتفاعل مع حدیثه، وینسجم مع فکرته؛ لأنه کلما حدث التفاعل والإنسجام مع الفکرة من قبل المتحدث أوحی ذلک للمشاهد والمستمع صدق الفکرة وصحتها؛ لأنها أثرت فی ناقلها، وستکون النتیجة انفعال الجمهور وتفاعله مع الحدیث والمتحدث، والتأثر بذلک، والاندماج معه، إلی الحد الذی یحول هذا التفاعل إلی سلوک یومی دائم."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.