Skip to main content
فهرست مقالات

شرح دعای کمیل

نویسنده:

مصحح:

(66 صفحه - از 199 تا 264)

کلید واژه های ماشینی : نور، تعالی، بها، بحر، الدعاء، حجاب، الإیمان، علم، خلق، العقل، قوله علیه‌السلام، محمد صلی‌الله‌علیه‌و‌آله، کل شیء، وأما، بما، الظن، نور محمد صلی‌الله‌علیه‌و‌آله، الأول، ذکر، عام، فلا، عنه، شرح دعای کمیل، شأنه، تعالی شأنه، علی کل شیء، یقول، ألف عام، نور علی نور، دخل فی حجاب

خلاصه ماشینی: "ودفعه وحله بأن نقول علی ما فی الوافی: صفات الله‌ الجمالیة الذاتیة ـ ونعنی بها ما یکون کمالا فی نفسه وعلی الإطلاق ویکون ضده نقصا ـ علی قسمین: قسم لا إضافة فیه إلی غیره جل ذکره أصلا، بل له وجه واحد کالحیاة والبقاء، وقسم له إضافة إلی غیره کالعلم والقدرة والسمع والبصر؛ فإنها عبارة عن انکشاف الأشیاء فی الأزل کلیاتها وجزئیاتها، کل فی وقته وبحسب مرتبته وعلی ما هو علیه فیما لا یزال، مع حصول الأوقات والمراتب له سبحانه فی الأزل مجتمعة، وإن لم یحصل بعد لأنفسها وبقیاس بعضها إلی بعض متفرقة مفصلة؛ وهذا الانکشاف ـ بمعنی أن ذاته تعالی بحیث إذا وجد شیء انکشف له ولا یخفی منه ـ حاصل له بذاته من ذاته قبل خلق الأشیاء، بل هو عین ذاته وإن تأخرت إضافتها إلی الأشیاء علی حسب تأخرها وتفرقها فی أنفسهاـ بمعنی أنه لما أحدث الأشیاء وکان المعلوم ـ وقع العلم منه علی المعلوم والسمع علی المسموع والبصر علی المبصر والقدرة علی المقدور؛ فالقدیم هو أصل العلم ، والحادث هو الارتباط والإضافة(2). وفی محکی البحار عن کتاب الأنوار [لأستاد(5)] الشهید [الثانی] طاب ثراه، عن أمیر المؤمنین علیه‌السلام أنه قال: «کان الله‌ ولا شیء معه، فأول ما خلق الله‌ نور حبیبه محمد صلی‌الله‌علیه‌و‌آله قبل خلق الماء والعرش والکرسی والسماوات والأرض واللوح والقلم والجنة والنار والملائکة وآدم وحواء بأربعة وعشرین وأربعمائة ألف عام، فلماخلق الله‌ تعالی نور نبینا محمد صلی‌الله‌علیه‌و‌آله بقی ألف عام بین یدی الله‌ عز و جل واقفا یسبحه ویحمده، والحق تبارک وتعالی ینظر إلیه ویقول: یاعبدی، أنت المراد والمرید، أنت خیرة من خلقی، وعزتی وجلالی لولاک لما خلقت الأفلاک، من أحبک أحببته، ومن أبغضک أبغضته، فتلألأ نوره وارتفع شعاؤه، فخلق الله‌ منه اثنی عشر حجابا: أولها حجاب القدرة، ثم حجاب العظمة، ثم حجاب العزة، ثم حجاب الهیبة، ثم حجاب الجبروت، ثم حجاب الرحمة، ثم حجاب النبوة، ثم حجاب الکبریاء، ثم حجاب المنزلة، ثم حجاب الرفعة، ثم حجاب السعادة، ثم______________________________1 ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.