Skip to main content
فهرست مقالات

أیتها الفتاة

(3 صفحه - از 44 تا 46)

کلید واژه های ماشینی : أیتها الفتاة، کانت، الوطن، قدرک فیه، المرأة، رضیت بما دون، بما، والاستعداد له إنما، نفسها، الرجال

خلاصه ماشینی: "ولکن إذا سألت ( المدام ) فلانة أو تربک ( المدموازیل ) عن هذا السؤال نفسه تسمعین جوابا عجیبا ؛ لأنها تقول لک : إن قدر الفتاة إنما یکون رفیعا بعلومها وآدابها وفضائلها ، وباستعدادها لمساعدة الرجل علی إسعاد منزله وأهله وإسعاد وطنه وأمته ، فإذا کانت غیر متخلقة بالأخلاق الفاضلة کیف یمکنها أن تغرس فسیل الفضائل فی نفوس أبناء الوطن الذین یعهد إلیها بتربیتهم من یوم یوجدون بحکم الطبیعة والشریعة معا ؟ وإذا کانت لا تعرف قیمة العلوم والفنون والآداب التی تسعد بها البلاد فهل یخطر فی بالها أن ترغب أولادها فی ذلک وتسلک بهم فی هذه المسالک ؟ ! هذه إشارة لطیفة إلی مقامک السامی - أیتها الفتاة - وأفضل ما تستعدین له هو تربیة الأولاد ، بل هو أفضل الأعمال کلها ، والاستعداد له إنما یکون بمعرفة عقائد الدین الصحیحة والتخلق بأخلاقه الفاضلة والتأدب بآدابه الکاملة ثم معرفة مبادئ الفنون لا سیما حفظ الصحة وتدبیر المنزل والحساب والتاریخ ، فإذا التفت إلی هذه الأشیاء ووفیتها حقها من العنایة ؛ عرف لک الوطن العزیز حقک ، ورقاک فضلاؤه إلی الأوج الذی تستحقین ولا یغرنک هؤلاء الشبان الأغرار الذین یختالون فی الشوارع والمهایع ویرمون بأبصارهم إلی الکوی والنوافذ یفتنون الفتیات الغافلات ، ویستهوون السیدات المصونات ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.