Skip to main content
فهرست مقالات

الإصلاح الإسلامی (لأحد أفاضل الکتاب فی دمشق الشام)

(8 صفحه - از 65 تا 72)

خلاصه ماشینی:

"والثانیة من هذه العقبات العصبیة القومیة التی إذا التفتنا إلی جهتها نقضی لأول نظر بالیأس من النجاح فی خطة التقدم والفلاح ؛ فإن ما نراه ونسمعه من السعی فی إفساد ذات البین الذی جاء الإسلام بحظره وخطره یحملنا علی إنکار القول بإمکان الإصلاح ( هذا غلو فی الیأس ) ولا یخفی أن الأمة الإسلامیة وحدت کلمتها وضمت متفرقها برفع المغایرات الجنسیة ، فإذا انحلت هذه الرابطة ونظر کل شعب وقبیل إلی نفعه حکم بتفریقها وتوزیع سلطتها ضرورة کالحبل المؤلف من أجزاء ، فإذا انحلت أجزاؤه ذهبت متانته وتلاشت منه القوة التی یقتدر بها علی حمل الأثقال ، وقد استلفت الدین الإسلامی الجمهور إلی التمسک بعروة الإخاء الدینی کیلا تتمکن الدسائس الإبلیسیة والشهوات النفسانیة من حل عراه ، وقد أبت السیاسة الخرقاء إلا أن تفرق هذه القبائل والشعوب التی أمر الله بتعارفها وائتلافها لوجهة من السیاسة مظلمة وطریق من التحکم وعر . وإن الشریعة الإسلامیة تصرح بأن تعلم الصناعات التی یحتاج إلیها البشر فی معاشهم واجبة علی مجموع الأمة ، وأن ما یتوقف علیه الواجب المطلق کالجهاد واجب أیضا ، ولا یستطیع أحد أن یقول : إن الجهاد والصناعات ممکنة بغیر هذه الفنون ، مع هذا کله نجد أکثر رجال الدین عندنا یعادون هذه الفنون وأهلها بل یکفرونهم ، ومنهم من عمی عن الوقت والزمان فزعم أنها لا حاجة إلیها ألبتة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.