Skip to main content
فهرست مقالات

کان یاما کان (3)

(4 صفحه - از 292 تا 295)

کلید واژه های ماشینی : السیارة، التربیة، الأطباء، الصحة والعافیة، تبیع لأجلها الأمراض بأثمان غالیة، علامة منذرة، الطبیب، التربیة قد دفنوا الصندوق، الخطر، السیارة فی الأمراض

خلاصه ماشینی:

"، ولکن لجهلک بحال الناس فی هذه العاصمة ؛ بذلت لهم الصحة والعافیة بثمن بخس ، یقدر علیه کل أحد ، ولم تعلمی أنک بصنیعک هذا قاومت طائفة کبیرة لها مکانة عالیة ، تبیع لأجلها الأمراض بأثمان غالیة ، وعادیت أیضا طائفة التربیة ، حیث تقل الوفیات بنشر الصحة العمومیة ، وقد تبین لک الآن أنک جئت شیئا فریا ، وکأنک کنت تجهلین قاعدة ( ضعیفان یغلبان قویا فحل بک البلاء بمقاومة طائفتین من الأقویاء ، ثم دعا الدکتور جماعة من إخوانه لعقد مؤتمر طبی ( قونسولتاسیون ) ، فکان کل منهم لدعوته أسرع ملب ، وکذلک یشترک الجم الغفیر ، فی اقتراف الجرم الکبیر ؛ لیوقعوا الناس ، فی الریب والالتباس ، بل لیوهموهم بأن الخطر جاء من طبیعة الداء ، لا من تقصیر الأطباء ، وقد أجمع رأی جماعة المؤتمر، علی أن السیارة فی أشد الخطر ، یجب أن تفصد مرتین فی کل یوم ؛ لیخف استغراقها فی النوم ، وأن تحقن بالمورفین بکرة وعشیة ؛ لتنجو من آلامها العصبیة، وإنما قصدوا إیقاعها فی داء یعجل لها المنیة ، وإن شئت قلت قتلها بالطریقة القانونیة ، ومازالوا یزاولون هذه الأعمال المهلکة ، حتی وقعت السیارة فی الأمراض المنهکة ، ولولا أنها من العوالم الخالدات ، لأدرکها الممات ، وتیقنت أنه لا نجاة لها من هذا البلاء ، ، إلا بالفرار من ( دار الشفاء ) ، فأصابت غرة من الخفراء ، فی جنح لیلة درعاء ، فانسلت انسلال الأفعی ، وولت مدبرة تسعی ، ومرت فی طریقها بالمقبرة وهی کما علمت متنکرة ، فأبصرت الأموات بالصحة متمتعین ، وبحلل العافیة رافلین فعلمت أن التربیة قد دفنوا الصندوق فی ذلک المکان المهجور ؛ فصارت الصحة والعافیة نصیب أهل القبور ، ثم طارت السیارة فی الهواء ، صاعدة إلی السماء، عازمة أن لا تعود ، ولو أمرها جوبیتر المعبود !"

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.