Skip to main content
فهرست مقالات

الأخبار التاریخیة (الاحتفال بعید الجلوس الهمایونی)

(5 صفحه - از 396 تا 400)

کلید واژه های ماشینی : سنة، کانت، الدولة العلیة، جنی‌ها، السنة الماضیة، الاحتفال بعید الجلوس الهمایونی، السنة الماضیة کانت، الدولة العلیة لأمکن الدولة، موسیو فنسان کیارد، الدولة العلیة لنا

خلاصه ماشینی:

"وإلیک عبارة الموسیو فنسان کیارد فی تقریره عن مسألة المال الاحتیاطی بزیادة ربح الدین العمومی قال : إن المال الاحتیاطی یصل فی نهایة سنة 1893م- 1894م إلی مبلغ 224893 جنیها مجیدیا ، وسیصل فی مارس سنة 1893ما إلی مبلغ337000 جنیه مجیدی ، فالآن إن أرید أن یدفع لمصلحة الدین مسانهة ربع الاحتیاطی زیادة عما یدفع لها اقتضی ذلک وجود مبلغ 292700 جنیه مجیدی ، وحینئذ یکون الدفع ممکنا ، ولکن لا یستنتج من ذلک إمکان حصوله عاجلا ؛ فإن المادتین 10 ، 11 من الأمر العالی المکرم یظهر من فحواهما أن سعر الربح یلزم أن یقرر قانونا ، وهذا هو السبب فی إیجاد المال الاحتیاطی ، لم یکن لیتأتی لواضعی هذا الأمر أن یطلعوا علی الغیب فیعرفوا ما یتعاور أسعار الربح من التغیر ، وما ینتج من ذلک من التشویش المشکل فی إنقاذ مشروع الاستهلاک ، ربما أنهم کانوا یقصدون أن أسعار الربح إذا زادت تبقی علی هذه الزیادة ، ولکی یقدموا لمجلس إدارة الدیون الطریقة الکافلة لتحقیق هذا النتیجة منحوه الحق فی إیجاد مبلغ احتیاطی یمکن أن یؤخذ منه من المال حسب مقتضیات الأحوال ما یکمل به النقص من أحد نصفی السنة إلی نصفها الآخر ، ومع ذلک فها هی عبارة موسیو فنسان کیارد فی إبداء رأیه الذی هو متمسک به من غیر شک ، کما قال فی صحیفة 17 من تقریره ، قال هذا السید : ( هذه المجازفة دون جمیع المجازفات یظهر أنها أحسن تدبیر فی الأمور المالیة ، ولا یمکننی مع هذا أن أنکر أن نص الأمر العالی فیه دلیل معقول جدا لأولئک الذین یریدون أن یدفعوا فورا واحدا فی المائة من الربح الذی هو أربعة فی المائة ، وقد دفعه أکثرهم حتی حصل من المال الاحتیاطی المبلغ اللازم ، ولم یعد ثم حاجة إلی البحث فی أن سعر الربح یمکن أن یبقی علی الدوام محفوظا من التغییر ، أو لا یمکن ) اهـ ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.