Skip to main content
فهرست مقالات

العربیة الفصحی و العامیة المصریة (مناظرة)

(5 صفحه - از 876 تا 880)

خلاصه ماشینی:

"لکاتب : محمد رشید رضا__________العربیة الفصحی والعامیة المصریةمناظرةمن خیر الجمعیات العلمیة الأدبیة جمعیة فی القاهرة مؤلفة من الشبان الذینأتموا دراستهم فی إنکلترا ، وقد بلغنا أن هذه الجمعیة دعت المستر ویلمور الداعیإلی استبدال العامیة المصریة بالعربیة الفصحی[1] لحضور اجتماعها الأخیرللمناظرة والمناقشة الأدبیة فی موضوع کتابه الذی ألفه فی هذا الشأن فأجاب الدعوةوتلقاه أعضاء الجمعیة بالترحیب والشکر ، وبعد أن بین ملخص موضوع الکتابدارت المناقشة ، ومنها أن الأستاذ الفاضل الشیخ عبد العزیز جاویش سأله قائلا مامثاله :هل خطر فی بال المستر أن یدعو قومه الإنکلیز إلی توحید لغتهم بأن یجعلوالهجة العاصمة ( لندن ) لغة المملکة کلها کما یدعو المصریین إلی ذلک ؛ فإنه یعلمکما علمنا بالاختبار أن بین لهجة أهل لندن ولهجات سائر الولایات الإنکلیزیة منالتفاوت مثل ما بین لهجة القاهرة ولهجات الوجه القبلی والوجه البحری أو أشد مثلکذا وکذا ( وضرب بعض الأمثلة ) فقال المستر ویلمور : إن هذا غیر ممکن فإنهیضیع علینا تاریخ لغتنا ؛ فإن کل لهجة من اللهجات فی بلاد الإنکلیز وکل اختلاف فیالمفردات أو الأسالیب فهو مأخوذ من شعب من الشعوب التی سادت علی إنکلترا ، قالالشیخ : إن هذه الغائلة التی تحذرونها هی بعینها محذورة من إبطال لهجات أرجاءالقطر المصری ما عدا لهجة القاهرة المذبذبة ؛ فإن قبائل العرب الفاتحین ضربوا فیکل رجا من أرجاء القطر ، وتبوأت طائفة من کل قبیلة جهة من الجهات غلبت لهجتهاعلیها ، وضرب لذلک بعض الأمثلة ، وانتقل الشیخ بهذه المناسبة إلی الاستدلال علیغلط المستر فی قوله : إن لغة القطر المصری لغة مستلقة دون العربیة الصحیحةبعیدة عنها کل البعد ، وبین أنها لیست إلا لغة عربیة دخلها بعض التحریف والدخیل ،وإن أکثر ما یظن أنه مناف للعربیة من لهجاتها هو من العربیة وإنه إذا لم یوافق لهجةقریش الفصحی فإنه ربما یوافق لغة بعض القبائل الأخری وأورد أمثلة فی ذلک وفیالتحریف فیها مقنع ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.