Skip to main content
فهرست مقالات

سلوة الشیعة (تاج الأشعار)

نویسنده:

مصحح:

(28 صفحه - از 263 تا 290)

کلید واژه های ماشینی : الدیوان، دیوان الإمام علی علیه‌السلام، دیوان، علی بن أبی طالب علیه‌السلام، أبیات أوردها محمد بن إسحاق، سلوة، محمد بن إسحاق بن یسار، کانت، نسخة سیرة ابن إسحاق، سیرة ابن إسحاق، ورد، سیرة ابن هشام، بن إسحاق، ورد فی الدیوان، نسخة، بن هشام، سنة، بها، لیس، أبیات أوردها ابن إسحاق، الحسن علی بن أحمد، الأصل، جمع، المتوفی سنة، ابن هشام وحذفه لأشعاره علیه‌السلام، علی تلاعب ابن هشام، ابن أبی الحدید، الدهر، الناس، النسخة

خلاصه ماشینی: "رب تمم بالخیرقال الشیخ الإمام أبو الحسن علی بن أحمد الفنجکردی : أما بعد ؛ حمدا لله‌ عز اسمه علی تمام نعمته ، والصلاة علی نبیه محمد شفیع أمته ، فإن هذا مئتا بیت فی الحکمة والموعظة ، والفخر والسماحة ، والشجاعة ، والتذکیر والتبصیر ، وقع علیها اختیاری ، من الأشعار المنسوبة إلی إمام المتقین وأمیر المؤمنین علی بن أبی طالب رضی‌الله‌عنه ، المأخوذة من ألسنة العلماء الأکابر ، الملتقطة من مودعات الدفاتر ، منها أبیات أوردها محمد بن إسحاق(1) بن یسار(2) فی مغازیه ـ وهو الثقة فیما ______________________________1 . فلا خیر فی ود امرئ متلون إذا الریح مالت مال حیث تمیل جواد إذا استغنیت عن أخذ ماله وعند احتمال الفقر عنک بخیل فما أکثر الإخوان حین تعدهم ولکنهم فی النائبات قلیل * * * نفسی علی زفراتها محبوسة یا لیتها خرجت مع الزفرات لا خیر بعدک فی الحیاة وإنما أبکی مخافة أن تطول حیاتی * * * /250/ قد شاب رأسی ورأس الحرص لم‌یشب إن الحریص علی الدنیا لفی تعب مالی أرانی إذا ما رمت مرتبة فنلتها ، طمحت عینی إلی رتب بالله‌ ربک کم بیت مررت به قد کان یعمر باللذات و الطرب طارت عقاب المنایا فی جوانبه فصار من بعدها للویل و الخرب احبس عنانک لا یجمح به طلب فلا وربک ما الأرزاق بالطلب * * * ومنذرتی من نحوس القران وما هو من شره کائن ذنوبی أخاف فأما القران فإنی من شره آمن * * * فلا تجزع فإن أعسرت یوما فقد أیسرت فی دهر طویل فلا تیأس فإن الیأس کفر لعل الله‌ یغنی عن قلیل فلا تظنن بربک ظن سوء فإن الله‌ أولی بالجمیل رأیت العسر یتبعه یسار وقول الله‌ أصدق کل قیل * * * إنما الدنیا بلاء لیس للدنیا ثبوت إنما الدنیا کبیت نسجته العنکبوت ولعمری عن قلیل کل من فیها یموت إنما یکفیک منها أیها الطالب قوت کل من فیها لعمری عن قلیل سیفوت * * * اللیل داج والکباش تنتطح نطاح اسد ما أراها تصطلح فمن نجا برأسه فقد ربح منها قیام ، ثم منها منبطح(1) * * * الموت لا والدا یبقی ولا ولدا هذا السبیل ، إلی أن لا تری أحدا کان النبی ولم یخلد لأمته لو خلد الله‌ خلقا بعده(2) خلدا للموت(3) فیها سهام غیر خاطئةمن فاته الیوم سهم لم یفته غدا* * *______________________________1 ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.