Skip to main content
فهرست مقالات

فلنوسع للحسین (ع)

سخنران:

(3 صفحه - از 58 تا 60)

کلید واژه های ماشینی : رائحة، مسجد، الأستاذ الشاعر جوزف حرب، دمع، رائحة دم الحسین، کأن، الأرض، لماذا الحسین، الرسول، أرض، أیها المسجد، الأمة، انتهیت، الإنسان فی الأرض، رائحة دمعه، لکنه لیس، رائحة دمعها کأن، عبید الله، ناقصا، تفکرت ملیا بالحسین، رائحة کأن، تکتمل، بغیر الحسین، لم یصل الکوفة، رائحة موت الرسول، کأنی بالحسین، کمن، لأنه، دم و دمع، علی ابن الزبیر الحسین

خلاصه ماشینی: "قال:و الطیب؟!کأنه و الله من ریحان بعید،دم،دمع،و طیب،فی رائحة کأن بها شیئا مما تبقی من رائحة موت الرسول. و إن عنقا رائحة دمعها کرائحة آیة،و رائحة دمعها کأن تحت عینی نار شمعتین،لن تکون رائحة الطیب‌ معهما،إلا أن أجنحة برائحة الریحان،قد هبطت لترفع صاحبهما إلی الجنة. قال:لماذا؟ (به تصویر صفحه مراجعه شود) قال:الحسین لم یصل الکوفة أیها المسجد. و إذا ما أصبت یبلوی، فعالجها بصبر،و کن کمن علی سفر،زاده سلام النفس،طریقه‌ سواء السبیل،و قبلته الجنة. إنه وجد بین أبناء الصحابة الذین جاهدوا أو استشهدوا فی سبیل الله،من خشی السلطان و لم یخش الخالق،و من اختار رنة الدینار علی صدی الحق،و من رغب إلی خراب الدین حبا بعمارة الدنیا،و من انتحی ظل الظلم بقطع دوحة العدل،و من‌ کان الوفی فأصبح الخائن،و من عمی عن الإصلاح لیبصر فی‌ الفساد. إنما هو إنسان اختاره الله حجته‌ أمام ذاته،فی أن ما خلقه کان حرا،و عاقلا،و جمیلا،و آیته‌ علی ذلک الحسین."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.