Skip to main content
فهرست مقالات

باب التربیة و التعلیم: أمیل القرن التاسع عشر

(10 صفحه - از 101 تا 110)

کلید واژه های ماشینی : تربیة، الطفل، المولود، التربیة و التعلیم، بما، الطفل فی الأسبوعین الأولین، علماء وظائف الأعضاء، کانت، الطفل فإنه ینتعش بما، أنفسها، بها، الأشیاء، حیاته، وظائف الأعضاء الاتفاق علی، علی المشتغلین بعلم وظائف الأعضاء، حوله، ولکن، بهما، تربیة الطفل، حالة، تربیة المشاعر، بما أودع فیه، لم تکن شیئا، القوی، فإنه بما، بما یتصنعنه لهم، لم تکن، شیئا، کثیرا، یری

خلاصه ماشینی: "اهـ ( 3 ) من أراسم إلی هیلانه فی 12 أغسطس سنة- 185 إن أول زمن فی حیاتنا نکون فیه أکثر تعلما وأشد تحصیلا هو ذلک الزمن الذی لا یعلمنا القائمون علینا فیه شیئا تعلیما نظامیا , فجمیع الأمهات یعرفن أن الطفل یترقی فی تحصیل العلوم من الشهرین الأولین من حیاته إلی أن یبلغ ستة أشهر ترقیا غیر معهود فی هذا السن , وقد حسب له بعض علماء وظائف الأعضاء ما یکتسبه من العلوم وهو فی سن شهرین إلی أن یبلغ سنتین أو ثلاثا من عمره فوجد أنه یکتسب منها ثلث ما یکتفی بتحصیله أوساط الناس , فأنی له هذه التربیة الأولی ؟ نعم إنه لا ینکر أن لأمه دخلا فیها , ولکن أخص مؤثر فی تحصیله تلک العلوم هو ملامسته لما یحیط به من الأشیاء , وتناول مشاعره إیاها فهذا الینبوع الأصلی من ینابیع العلم الإنسانی وأعنی به الاحتکاک بالأشیاء وتناولها بالحواس هو الذی أرید توجیه فکرک إلیه . کأنی بک تقولین : إن هذه المزایا الجسدیة لم تکن شیئا مذکورا فی جانب القوی التی خلقها الإنسان فی نفسه بارتقاء التمدن إن صح أن ینسب له الخلق , وأنا بلا شک موافق لک فی هذا , فإننا - والحق یقال- قد ربحنا من الحضارة أکثر مما خسرنا , ولکن هیهات أن یقنعنی هذا الفکر لأنی أری أنه کان یجب علی الإنسان فی العصر الحاضر أن یستجمع فی شخصه جمیع المواهب التی کانت لمن عمروا الأرض من قبله , وکونی علی یقین من أننا لو بلغنا هذه الغایة ما عد ذلک منا إفراطا فی الغنی , ولا وصلنا فی الحیاة مطلقا إلی درجة تکفی لأن نمثل فیها کل ما من شأنه أن یحیا , وإن قوی الإدراک الحسیة تکاد تکون فی لزومها لفهم معنی وجودنا مساویة للقوی الفکریة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.