Skip to main content
فهرست مقالات

باب التربیة و التعلیم

(7 صفحه - از 464 تا 470)

خلاصه ماشینی:

"الإرادة صفة یخصص بها الفاعل فی فعله بعض الوجوه الممکنة المتقابلة علی بعض بحسب العلم بوجوه التخصیص والترجیح فوظیفتها بعث القدرة علی العمل الذی یجزم العلم بأن فیه المصلحة والحکمة وقد اشتبه علی کثیر من الناس فهم الإرادة فمن الناس من یظن أنها بمعنی المحبة والرضی ولذلک قالوا : إن ضدها الکراهة , والصواب أن ضدها ( عدم الإرادة ) یصدق بأمور منها کون الفعل یصدر بالإجبار والإکراه ومنها کونه یصدر بالعلة والطبع والحق أنه ما شاء الله کان وما لم یشأ لم یکن ولا یشاء الله إلا ما سبق فی علمه وإلا لزم الجهل تعالی الله عن ذلک علوا کبیرا . م ( 37 ) أما الدلیل علی إثبات الإرادة للبارئ تعالی ؛ فهو لازم لدلیل إثبات العلم لأن من یجزم بأن علم الله تعالی محیط بکل شیء بدلیل أنه خالق کل شیء , وأنه لا یعقل أن یخلق ما لا یعلم ویعرف مع هذا أن کل هذه المخلوقات یجوز فی العقل أن تکون علی غیر ما هی علیه بأن یکون الکبیر صغیرا والأسود أبیضا إلی غیر ذلک من الوجوه الممکنة وما یقابلها یجزم بعد الإحاطة بما ذکر بأن الإرادة هی التی رجحت بحسب العلم ما کان علی ما لم یکن من الوجوه الممکنة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.