Skip to main content
فهرست مقالات

طریق الاتصال

(7 صفحه - از 374 تا 380)

خلاصه ماشینی:

"ثم إن الفیلسوف وأتباع مذهب أرسطو ذکروا آراء بعض الفلاسفة ممن لا یعتدبقولهم وفیها ما یشبه ما نسبته الجامعة لابن رشد منها أن الجوهر العاقل إذا عقلصورة عقلیة صار هو إیاها ، واستدلوا علی استحالة هذا القول بأنه یلزم علیه أنتصیر النفس جمیع المنقولات التی تحصل لها وتصیر المعقولات کلها معقولا واحدابل یلزم علیه انعدام النفس ووجوه ما عقلته أو استحالة النفس إلیه وهو محالوخلاف الفرض ونقلوا عن فرقوریوس أنه قال : إن النفس الناطقة إذا عقلت شیئافإنما تعقل ذلک الشیء باتصالها بالعقل الفعال وهو حق فی رأیهم ولکنه قال : إنمعنی اتصالها بالعقل الفعال أن تصیر هی نفس العقل الفعال ؛ لأنها تصیر العقلالمستفاد والعقل الفعال یتصل نفسه بالنفس فیکون العقل المستفاد ، وقد أبطلوا هذاالقول بأنه یستلزم أن یکون العقل الفعال متجزئا قد یتصل منه شیء دون شیء وهومجرد لا یتجزأ أو تتصل به النفس اتصالا واحدا تکون به النفس کاملة واصلة إلیکل معقول وهو لیس بحاصل فی جمیع الأحوال وقالوا : إن دعوی اتحاد شیءبشیء آخر علی معنی استحالة الأول إلی الثانی قضیة شعریة غیر معقولة فلا یصحالنظر فیها ، أما استحالة النفس إلی العقل الفعال فلم یقل به أحد ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.