Skip to main content
فهرست مقالات

باب الأخبار و الآراء

(11 صفحه - از 225 تا 235)

کلید واژه های ماشینی : إیران، المدرسة، کانت، التتر، دار الدعوة والإرشاد، مدرسة، مدرسة دار الدعوة والإرشاد، الروس، بخاری، ترکستان

خلاصه ماشینی:

"تعارض فی إجابة هذه الدعوة الشریفة المانع والمقتضی بل ثم موانع کثیرةأهمها قرب العهد بتأسیس مدرسة ( دار الدعوة والإرشاد ) وشدة الحاجة إلی أن یکون ناظرها ومدیرها هو الذی یتولی أمرها بیده ، ولکن حق هؤلاء الإخوانالعظام أرکان ندوة العلماء مما لا یمکن التقصیر فیه ، ولسائر إخواننا مسلمی تلکالأقطار حقوق علینا یجب أداؤها وإن لم یطالبوا بها ، کما أننا نرجو أن نستفید فیمثل هذه الرحلة من علومهم ومعارفهم ، ومن مشاهدة اهتمامهم بالعلم والإصلاح مانحن فی أشد الحاجة إلیه ، فإن مسلمی الهند ومسلمی مصر هم الذی یتمتعونبالحریة التی یمکنهم أن یخدموا بها دینهم وأنفسهم دون سائر المسلمین . أسأل مرة ثانیة من أین نسترد أموالنا التی ننفقها فی إیران وجرت العادة أنیستولی المحاربون علی أراضی العدو ضمانا للنفقات التی ینفقونها علی الحرب ؟فالواجب علینا إذا إما أن ننفق النفقات الکبیرة لأجل الإیرانیین تبرعا ونخمد لهمالثورات فی بلادهم وإما أن نحارب حقیقة ونستولی علی مقاطعتی أذربیجانو خراسان ولکن إنفاق الذهب وإراقة الدماء لنفع الأجانب عادة قد قدمت فلا نعلم هلترضی بذلک وکالة الأمة ( مجلس الدوما ) أم لا ترضی ؟یظهر أن المقصد من إرسال فرق الجزاء هو استتباب الأمن تماما فی شمالإیران وذلک لا یتم إلا بإقامة عساکر الروس فیها مدة طویلة کما هی الحال فی مصروولایتی بوسنة وهرسک , ولا یخفی أن إشغال إیران بالجنود علی هذه الکیفیة یکونمقدمة لتقسیمها تماما , وأری أن عمل ما هو المقصود بالذات حالا من غیر تأخیرأولی وأحسن من التطویل فی الأمر من غیر فائدة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.