Skip to main content
فهرست مقالات

فتاوی المنار

(7 صفحه - از 338 تا 344)

کلید واژه های ماشینی : مسافر، حدیث، قولکم فی رجل لا، صلاة، المسافر، الصلاة، قول داود بن علیفی طهارة، بلد، حنیفة، القبلة

خلاصه ماشینی: "( س11 ) ما قولکم فی رجل مسافر یرید إقامة مدة أربعة أیام فی بلد فأکثرعلی اختلاف الأئمة ، هل یسوغ له أن یؤم المقیمین فی الرباعیة من غیر قصر ؛وهل یعد مقیما أم لا ؟( س12 ) ما قولکم فی قوم مسافرین فی البحر أو سکة الحدید هل یتوجهونعند إقامة الصلاة جماعة أو أفرادا حیث یتوجه المرکب ویسیر من غیر تحر للقبلةولا اعتناء بها ، أم یتحرون القبلة ویتوجهون إلیها من غیر استدارة فی الصلاةواعتناء بحفظها عند تحول المرکب عنها ، أم یفعلون غیر ذلک ؟( س13 ) ما قولکم فی رجل یبدأ فی الصلاة بأم الکتاب غیر أنه یأتیبالاستعاذة والبسملة بعد التکبیر ، ولا یقرأ شیئا سوی ذلک لا نحو ( سبحانک اللهم )إلخ ، ولا نحو : وجهت وجهی إلخ ، وإذا سئل عن سبب ذلک أجاب : قراءة سبحانکلم یرد فیه حدیث صحیح مرفوع یصلح للاحتجاج به ، وقراءة وجهت ، لم یرو إلافی النوافل ، بل الذی صح قراءته عنه علیه الصلاة والسلام فی الفرائض هوقوله : ( اللهم باعد ) إلخ مع أنه لم یأخذ بما ورد فی هذا عن أحد من الأئمة . لا یصح کما قال الرجل ، وأما قوله : إن حدیث ( وجهت وجهی ) لمیرو إلا فی النوافل دون الفرائض ، فغیر صحیح ، فإن حدیث علی کرم الله وجههفیه - وإن قیده مسلم بصلاة اللیل - قد قیده الشافعی فی سننه وابن حبان فیصحیحه بالصلاة المکتوبة ، ولا منافاة بین القیدین فإنه کان یستفتح بذلک فی المکتوبةوفی صلاة اللیل ، وأما حدیث ( اللهم باعد بینی وبین خطایای ) إلخ فلا یمنع العملبه عدم أخذ أحد من الأئمة به إن صح هذا ، وعدم العلم بأخذهم به لا یقتضی عدمه ،ولم یؤثر عن أحد منهم الطعن فیه ، فذلک الرجل الذی یبدأ بعد تکبیرة الإحرامبالاستعاذة والبسملة وأم الکتاب یعد مخالفا للسنة فیما ثبت وصح عن النبی صلی اللهعلیه وسلم عنده ، ثم رغب عن العمل به ؛ لأنه لم یعرف عن أحد من الأئمة أنه أخذبه ، کحدیث : ( اللهم باعد ...."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.