Skip to main content
فهرست مقالات

فرنسا الإسلامیة

(7 صفحه - از 612 تا 618)

کلید واژه های ماشینی : فرنسا الإسلامیة، الأمم، فرنسة، صوت جریدة فرنسة الإسلامیة، کانت، المدرسة العبدیة، تونس، نفسها، جریدة فرنسا الإسلامیة، جریدة

خلاصه ماشینی: "( المنار )إننا لما صار لنا صلة بأهل تونس والجزائر ، وعلمنا من عقلائهم وأهلالبصیرة فیهم حقیقة ما یشکونه من سیاسة فرنسة وإدارتها لبلادهم کنا نتعجب منأمر هذه الدولة التی تجمع بین الأضداد ؛ إذ هی فی أوربة علی ضد ما هی فیأفریقیة ، هی فی أوربة أم الحریة والمساواة وناشرة لواء العلوم والفنون وما شممسلمو أفریقیة رائحة ذلک منها فی بلادهم ، هذه الرائحة الطیبة التی تحیا بها الأمم ،بل شموا عوضا عنها رائحة خبیثة ، کنا نری مسلمی هذه البلاد یبغضون هذه الدولةویتربصون بها نوائب الدهر ، ویتمنون لو تیسر لهم الهجرة من بلادهم ولا نریمثل هذا من مسلمی الهند ولا من غیرهم من مسلمی المستعمرات الأوربیة ، حتیمسلمی روسیة دولة التعصب الدینی والسلطة المطلقة الاستبدادیة ، فقد کتب إلیکثیر من أهل القوقاس یقولون : إنه قیل لنا إنه یجب علینا الهجرة من بلادنا إلیبلاد حکومتها إسلامیة ، وإننا لا نود أن نبتغی ببلادنا بدلا إلخ . ثم إننا صرنا نسمع حینا بعد حین أصواتا حرة من جو فرنسة نفسها تنبئ بهذاالإمکان وتدعو إلی سلوک سبیله ، ومن العجیب أن جریدة الطان التی هی لساننظارة خارجیة فرنسة کان ینعکس منها مثل هذا الصوت الذی سمعناه فی هذه الأیاممن جریدة فرنسة الإسلامیة ، نوه أحد مکاتبی الطان منذ سنین بمثل ما تنوه به هذهالجریدة الیوم ، وذکر ما یسمیه بعضهم المدرسة العبدیة وصرح بأن المنار هو الذینشر هذه الفکرة الإصلاحیة فی تونس وأن أهلها هم المعتدلون الواقفون بین العواموزعمائهم من شیوخ الدرس والطریق الجامدین الذین لا یریدون تغییر شیء مما همعلیه وبین المتفرنجین الذین انسلخوا من دینهم وعاداتهم اتباعا لشهواتهم ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.