Skip to main content
فهرست مقالات

صحیفة (التیمس الإفریقیة و مجلة الشرق)

(5 صفحه - از 868 تا 872)

کلید واژه های ماشینی : بشأنجریدة التیمس الأفریقیة ومجلة الشرق، التیمس الأفریقیة ومجلة الشرق مقالة، صحیفة التیمس الأفریقیة ومجلة الشرق، مجلة الشرق، مصر، المشار إلیها لیرجع إلیها کل، الأفریقیة ومجلة الشرق مقالة مفیدة، إلیها، خدمة، إنجلترا

خلاصه ماشینی:

"بعد هذا البیان یا سیدی الأستاذ اسمح لی أن أتطرق للکلام علی النقطةالأساسیة التی حرکتنی لتحریر هذا الکتاب ، ونبهتنی إلیها مقالة خدمة المسألةالمصریة فی إنجلترا السالفة الذکر ، فأقول : إن مجلة التیمس الإفریقیة لیست مجلةسیاسیة محضة بل لها أغراض ومرام أعلی من ذلک أهمها خدمة السلام العام وإزالةسوء التفاهم بین الغرب والشرق وقتل روح التعصب الأعمی للدین أو اللون ،وبالاختصار هی تعمل جهدها لإحلال الوئام وحسن التفاهم بین جمیع شعوبالأرض ، وأظن سیادتکم تعلمون أنه یوجد فی إنجلترا خاصة وأوروبا عامة منالآراء السخیفة عن الدین الإسلامی ما یدهش له کل من یعتقد فی الأوربیین حبالتحقیق والتسامح ، ولست أدری والله ما هی ذمم أولئک المؤلفین الذین نقلوا إلیهمهذه المعتقدات الساقطة التی یبرأ منها الإسلام والمسلمون وأفهموهم أن العاداتوالخرافات القبیحة الملتصقة بالشعوب الإسلامیة الحاضرة کما التصقت من قبلبالشعوب المسیحیة بسبب الجهل - سنة الله فی أرضه - هی جزء من الدینالإسلامی ، وکیفما کان الباعث لأولئک الکتاب علی نشر هذه الأباطیل ، فالحقیقةالمرة أن جذورها لا تزال ثابتة حتی الآن ولم یقتلع إلا شیء ضئیل منها بهمة أمثالالعلامة السید أمیر علی الهندی والأستاذین الکبیرین أرنلد و براون ، علی أن حزبهؤلاء الأفاضل المحققین المصلحین لایزال صغیرا لایعتد به ولا تزالالقوة العظمی فی أیدی السیر هری جونستون والمستر نویل بکستون ومن علیشاکلتهم ممن لا یحرکهم غیر التعصب الذمیم وعداء ما یجهلون ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.